جددت محكمة جنح أول المحلة حبس عبد الفتاح الصعيدى مدرب الكاراتيه صاحب الفضيحة الجنسية الشهيرة بنادى بلدية المحلة 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وأكدت التحريات قيام المدرب بممارسة الرذيلة والفاحشة مع 25 سيدة داخل صالة الألعاب بنادي البلدية، حيث كان يقوم بتصويرهن ويحتفظ بالصور على الكمبيوتر الخاص به.

وقرر مدير النيابة استدعاء السيدات اللاتي مارس معهن المتهم الرذيلة والفاحشة للتحقيق معهن، وسماع أقوالهن حول هذه الوقائع.

رابط دائم