أكد التحالف الوطنى لدعم الشرعية أنه مع تصاعد القمع والتصفية للمعارضين السياسيين تستمر المقاومة ويستمر صمود الأبطال داخل السجون وخارجها في مواجهة طغمة الانقلاب العسكري.

وأوضح فى بيان صادر عنه اليوم الجمعه أنه “يوما بعد يوم يثبت هؤلاء الصامدون أنهم أقوى من محاولات كسرهم وإخضاعهم وأنهم ماضون في مقاومتهم لهذا الانقلاب حتى زواله وعودة المسار الديمقراطي الذي أفرزته ثورة يناير العظيمة والذي أنتج أول رئيس مدني لمصر بعد ٦٠ عاما من الحكم العسكري”.

ودعا التحالف لاستمرار الحراك المناهض للانقلاب بكل الوسائل المشروعة داخل مصر وخارجها تحت شعار “الوفاء للشهداء”، مؤكدا أن استمرار مقاومة المستبد واستمرار الصمود هو أبسط ما يمكن أن نقدمه لأرواح الشهداء الأبرار الذين جادوا بأنفسهم دفاعا عن مبادئهم ودفاعا عن كرامة وحرية شعبهم ووطنهم.

واختتم بيانه بتوجيه التحية لكل الصامدين داخل السجون وخارجها، داعيا كل القوى الوطنية للتوحد خلف هدف واحد وهو الخلاص من هذا الانقلاب العسكري الغاشم، حتى تنعم مصر بالحرية والاستقرار والإزدهار

 

نص البيان

مع تصاعد القمع والتصفية للمعارضين السياسيين تستمر المقاومة ويستمر صمود الأبطال داخل السجون وخارجها في مواجهةة طغمة الانقلاب العسكري، ويوما بعد يوم يثبت هؤلاء الصامدون أنهم أقوى من محاولات كسرهم وإخضاعهم وأنهم ماضون في مقاومتهم لهذا الانقلاب حتى زواله وعودة المسار الديمقراطي الذي أفرزته ثورة يناير العظيمة والذي أنتج أول رئيس مدني لمصر بعد ٦٠ عاما من الحكم العسكري.

إن استمرار مقاومة المستبد واستمرار الصمود هو أبسط ما يمكن أن نقدمه لأرواح الشهداء الأبرار الذين جادوا بأنفسهم دفاعا عن مبادئهم ودفاعا عن كرامة وحرية شعبهم ووطنهم.

وفِي هذا الإطار يدعو التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب لاستمرار الحراك المناهض للإنقلاب بكل الوسائل المشروعة داخل مصر وخارجها تحت شعار”الوفاء للشهداء”.

وإذ يوجه التحالف التحية لكل الصامدين داخل السجون وخارجها، فإنه يدعو كل القوى الوطنية للتوحد خلف هدف واحد وهو الخلاص من هذا الانقلاب العسكري الغاشم، حتى تنعم مصر بالحرية والاستقرار والازدهار.

وعاشت مصر كريمة عزيزة والمجد للشهداء

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

رابط دائم