في تسريب قناة “مكملين” الأخير، تحدث ضابط المخابرات أشرف الخولي عن واقعة مقتل مواطن مصري بالكويت، ملوحا باستخدامها كورقة ضغط على الكويت في حال استمرت في مواقفها الداعمة للمصالحة الخليجية، وهو ما اعتبره مراقبون استهانة بالدم المصري وعدم اعتبار سلطات الانقلاب العسكري دماء المصريين ذات قيمة.

ولم تكد تبرد جريمة قتل عامل مصرى بالأردن متأثرا بجراحه بعد إعتداء عليه، حتى عادت الانتهاكات من جديد فى ظل تجاهل الانقلاب للمصريين، حيث وقع حادث اعتداء جديد على عامل من محافظة أسيوط يدعى “شعبان باهي”، أمس السبت،يعمل محارا بمنطقة جبل النصر شرق العاصمة الأردنية عمّان، بعد أن تعرض لطعنة في صدره من أحد الشباب الأردنيين.

 

وقال محمود شكل المنسق العام لنقابة العاملين بالخارج، في تصريحات إعلامية ،إنه أثناء عودة “باهي” من عملة حدثت مشادة كلامية مع مواطن أردني يدعى “نوري عجري” “عاطل”، وقام بضرب العامل المصري على وجهه، ثم أصابه بطعنة بالرئة بجانب القلب ونتج عنها نزيف حاد لينتقل بعدها إلى المستشفى ويفر الآخر هاربًا.

ويأتي ذلك بعد وفاة شاب مصري في الأردن ديسمبر الماضي، يُدعى علي السيد، 27 عاماً، تعرض للاعتداء في الأردن، بسبب خلاف على مبلغ مالي، لشراء سيارة.

وأعلنت الصحة الأردنية وفاة المواطن المصري في مستشفى جبل الزيتون متأثرا بإصابته خلال حادث الاعتداء عليه.

كما سبق وتم الإعتداء على عامل مصرى من أحد نواب الأردن ،فى واقعة كشفت تجاهل العسكر للمصريين بالخارج ،والإهتمام بلاعبى كرة القدم والفنانين والمطربين.

وازدادت في الفترة الأخيرة الاعتداءات على مواطنين مصريين، يعملون في بلاد عربية شقيقة، ووقع خلال شهر ديسمبر الماضي، 4 حوادث بواقع 2 في الكويت وحادث في السعودية وأخر في الأردن.

السعودية

في الحادث الأول، اعتدى أربعة شباب سعوديين على مواطن مصري يعمل بمدينة الرياض، في منتصف ديسمبر 2017، يدعى ” علي السيد علي أحمد” 30 عاما، والذي يحمل إقامة عمل نظامية، تعرض للاعتداء بالمملكة العربية السعودية، نتج عنه إصابته بأربع طعنات بسكين.

اعتداء وحشي بالكويت

وفي الحادث الثاني، اعتدى مواطن كويتي بشكل وحشي على مصري بمحل تجاري، مطلع ديسمبر الماضى كذلك، بسبب أن العامل قال للشاب الكويتي “العمال في وقت غداء الآن”، وتم نقله للعناية المركزة بأحد المستشفيات في حالة حرجة.

وبرغم تجاهل مسئولى الانقلاب ،أعلنت السلطان الكويتية القبض على الجاني وتقديمه للمحاكمة لنيل جزاءه.

حادثان في الكويت بأسبوع واحد

أما الحادث الثالث، كان في الكويت أيضا عقب الحادث السابق بأيام قليلة، حيث تداول رواد السوشيال ميديا، مقطع فيديو يكشف اعتداء جديد من شباب كويتيين علي مصري.

ويظهر الفيديو، خناقة بين مصري وعدد من الشباب الكويتيين داخل إحدى المحلات.

الرابع في الأردن

أما الاعتداء الرابع كان ضد عامل مصري يُدعى علي السيد مرسي، 27 عاماً، تعرض للاعتداء من قبل مواطنين في الأردن، بسبب خلاف على مبلغ مالي، لشراء سيارة، وأصيب بنزيف في المخ وتوفى بعدها بعدة أيام.

رابط دائم