أسوان: عبدالقادر عبدالباسط

قامت قوات أمن الانقلاب بمحافظة أسوان بترحيل 11 من الشباب المؤيدين للشرعية ومعهم تسعة آخرين إلى سجن قنا العمومي، من معسكر فرق الأمن بالشلال، مما دفع الشباب لفك الإضراب الجزئي عن الطعام الذي بدءوه الثلاثاء الماضي, ردا على الأحكام الظالمة من قضاء الانقلاب بالحبس المستمر لرافضي الانقلاب دون جريرة وعلى سوء المعاملة من بعض أفراد أمن الإنقلاب

وردا على ما قامت به شرطة الانقلاب بأسوان من رش الغاز السام داخل عربية الترحيلات فى وجود المعتقلين بعد خروجهم من المحكمة قبيل توجه السيارة إلى معسكر فرق اﻷمن بالشلال.

وقام بعض صغار ضباط السجن باقتحام زنزانة الشباب فى التاسعة مساء بعد نشر خبر الغاز السام، وفتشوا الزنزانة وبعثروا محتوياتها بحثا عن وسيلة اتصال ظنا منهم تواجدها لتسريب الأخبار.

وعندما فوجئوا بعدم وجود شيء قام الشباب بمطالبة الضابط بإعادة المحتويات كما كانت، وفوجئوا بملازم أول من القوات الخاصة ملثم يسبهم بألفاظ خادشة للحياء، وحاول التعدي عليهم بالضرب إلا أنه فر هاربا بعدما تصدى الشباب له .

ثم قام أحد الشباب ووصفه بالجبن فرفع لثامه، وقال لهم "أنا اسمي زياد أحمد محمد، ومش خايف منكم"، مما استدعى تدخل وكيل السجن لمحاولة تهدئة الشباب. 

رابط دائم