بعد تصدر هاشتاج #العفو_عن_ابوتريكه داخل مصر أو خارجها، أثبت الماجيكو محمد أبو تريكة أنه لا يتوانى عن دعم بلاده في أي محفل بعد تواجد مع وفد اتحاد الكرة المصري في العاصمة السنغالية داكار قبل الإعلان عن منظم كأس الأمم الإفريقية 2019، وهو ما أفضى لفوز مصر بتنظيم بطولة الكأس الإفريقية.

وأول من غرد على التواجد هو لاعب الأهلي السابق محمد أبو تريكة فقال على “تويتر”: “مصر بحاجة لمثل هذا التنظيم في الوقت الحالي، لدينا تاريخ كبير في تنظيم تلك البطولات، ونستطيع تنظيم البطولة حتي تكون دافعًا كبيرًا لتتويج المنتخب باللقب”.

واستعانت الصحف الموالية للإنقلاب ومنها الشروق والوطن ومصراوي بصور الكابتن أبو تريكة وتنقل وقوقفه مع مصر كما تنقل صور إعادة محاكمته في تمويل الإرهاب والحجز على أمواله.

وقال حساب “Capitano” : “هناك رجل عندما يُذكر اسمه يحترمه الجميع .. هناك رجل أمتعنا كثيراً داخل الملعب وعلمنا معنى الانتماء والتواضع خارج الملعب .. هناك أبو تريكة”.

من يستحق “العفو”؟

وقال الإعلامي أسامة جاويش: “من يعفو عن من ؟ من يستحق أن يُطالَب بالعفو هو تريكة ..فعل يعفو عن اتهامكم له بالإرهاب ؟ أم يعفو عن مصادرتكم لأمواله ؟ أم يعفو عن اهاناتكم المتكررة ؟ أم يعفو عن قاذورات إعلامكم المأجور بحقه؟أم يعفو عن منعه من دخول مصر؟ ..لم يخطئ ولم يرتكب جريمة كي يطالب البعض ب #العفو_عن_ابوتريكه”.

وعن إحساس أبو تريكة وموقفه المشرف كتب “جاويش”، “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة … وأهلي وإن ضنوا عليّ كرام ..البلد التي صادر حكامها أمواله وصنفوه إرهابيا ومنعوه من دخولها..يقف هو اليوم ليدعم ملف تنظيمها لبطولة ستفيدها اقتصاديا وجماهيريا وسياحيا ولن يحضرها هو ..هذا هو الماجيكو محمد أبو تريكة #امم_افريقيا_”.

أما الصحفي تامر أبو عرب فكتب “أبو تريكة وقف قدام مكان التصويت لاختيار الدولة المنظمة لكأس أفريقيا بيستغل شعبيته وبيتكلم مع الإعلام ومسؤولي الاتحاد الأفريقي وأعضاء المكتب التنفيذي اللي هيصوتوا وبيروج لملف مصر وبيأكد قدرتها على استضافة البطولة اللي هو أصلا مش هيقدر يحضرها علشان بلده حاطاه في قايمة الإرهاب!”.

موقف مستغرب

وقالت مروة محمد “ابو تريكة يساند الوفد المصري قبل اعلان الدولة المنظمة لامم افريقيا..مطرود من بلده، يتحجز علي امواله،ممنوع من دخول بلده، ماحضرش عزاء ودفنه والده بسبب قضايا ملفقه ليه،بس سيبك من كل ده النضيف نضيف والوطني وطني وتريكة واحد بس”.

 

وقال أحد غاضبا “سذاجة هاشتاج العفو عن ابوتريكه.. ابوتريكه مغلطش علشان حد يعفو عنه ابو تريكه ليه حق ياخده وحقه يبقي وسط اهله الهاشتاج كان هيبقي اروق لو كان ابو تريكه يرجع بيته يرجع وسط اهله اي حاجه غير العفو دي احنا محدش هيتجامل علينا…”.

وقالت مقدسي “عيب علينا نعمل هاشتاج العفو عن ابو تريكه المفروض اعتذار واجب لانضف من انجبت مصر”.

أما محمد بن طاهر فقال “بعيدا عن اني زملكاوي ..بس الهاشتاج دا حسسني اني أبو تريكة مجرم وليس مظلوم

Facebook Comments