أعلن كريستيان سوينج، الرئيس التنفيذي لـ”دويتشه بنك” أكبر بنوك ألمانيا، إلغاء مشاركته في مؤتمر الاستثمار بالسعودية، المقرر عقده نهاية الشهر الجاري؛ وذلك علي خلفية رودود الافعال الدولية تجاة جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل مقر قنصلية بلاده في اسطنبول.

وأدى اختفاء خاشقجي إلى انسحاب عدد من الشركات والمؤسسات والبنوك والشخصيات الاعتبارية، من المؤتمر السعودي، أبرزهم فريدريك أوديا، الرئيس التنفيذي لبنك “سوسيتيه جنرال” الفرنسي، والرؤساء التنفيذيون لـ3 بنوك عالمية، هي “HSBC” (مجمع بنكي دولي بريطاني) و”كريديت سويس” (سويسري) و”ستاندرد تشارترد” (بريطاني متعدد الجنسيات) ، بالاضافة الي رئيس مجلس إدارة بنك “بي.إن.بي باريبا” الفرنسي، جان لومير.

ومن بين أبرز الشخصيات التي أعلنت عدم حضورها المؤتمر: جيم يونج كيم رئيس البنك الدولي، وجيمي ديمون رئيس بنك “جي بي مورغان”، وبيل فورد رئيس شركة “فورد” الامريكية، وريتشارد برانسون رئيس مجموعة “فيرجين” للابتكارات والاستثمار، وغيرهم.

وفي سياق متصل ، استجوبت النيابة العامة في مدينة إسطنبول التركية، الجمعة، موظفين في القنصلية السعودية في إطار تحقيقاتها المتعلقة باختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وذكرت مصادر قضائية أن نيابة إسطنبول استمعت في القصر العدلي بمنطقة “تشاغلايان” لإفادات 15 موظفا تركيا في القنصلية السعودية، بينهم سائق القنصل، وفريق فني، وآخرون في قسم المحاسبة والاستعلام.

رابط دائم