أعلن السودان، مساء الخميس، أن وفدا رسميا بقيادة نائب الرئيس عثمان يوسف كبر، سيشارك في تشييع الرئيس السوداني الأسبق المشير عبد الرحمن سوار الذهب، في المدنية المنورة بعد صلاة الجمعة من المسجد النبوى الشريف .
وفي وقت سابق من اليوم الخميس، توفي سوار الذهب (1935- 2018) بالمستشفى العسكري في العاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة أنباء السودان الرسمية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية، أن الفقيد سيوارى الثرى بالبقيع بالمدينة المنورة بمشاركة وفد رسمي بقيادة نائب البشير عثمان يوسف كبر.

وأضافت أن الرئيس عمر البشير، سيتلقى العزاء في فقيد البلاد والأمتين العربيةو الإسلامية، سوار الذهب، الجمعة، في الخرطوم.

وأعلنت السعودية مساء الخميس، نقل جثمان الرئيس السوداني الأسبق، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 83 عاما، بطائرة خاصة ليدفن بالمدينة المنورة.

ونعت سفارة تركيا لدى السودان، وكل من السودان، وسلطنة عمان، والإمارات، والبرلمان العربي، والأزهر الشريف، واتحاد علماء المسلمين، وجماعة الإخوان المسلمين، سوار الذهب، في بيانات منفصلة اليوم.

وكان سوار الذهب، قد تسلم السلطة ببلاده أثناء انتفاضة أبريل/ نيسان 1985، بصفته أعلى قادة الجيش، وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات.

وسلم سوار الذهب، مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها، الصادق المهدي ورئيس مجلس سيادتها، أحمد الميرغني، في 1986.

وبعدها، اعتزل العمل السياسي، ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية أمينا عاما لمجلس الأمناء.

رابط دائم