كتب رانيا قناوي:

قامت السلطات السعودية في اليومين الماضيين باعتقال عدد من علماء السعودية المعروفين، كما طالت العشرات من رموز التيار الإسلامي في المملكة.

وكان أحدث المعتقلين عصام الزامل، وامتدت الحملة إلى النساء حيث تم القبض على رقية المحارب ونورة السعد، فيما ترددت أنباء عن اعتقال السلطات السعودية للشيخ ناصر العمر.

وفي هذا الإطار دشن نشطاء سعوديون، اليوم الأربعاء، صفحة للتضامن مع العلماء المعتقلين، وأطلقوا على الصفحة التي تم تدشينها على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" عنوان: "رهن الاعتقال".

ونشرت الصفحة أسماء عدد من المعتقلين على رأسهم الدكتور سلمان العودة والدكتور عوض القرني، والدكتور على العمري والشيخ إبراهيم الحارثي، وغرم البيش، والدكتور عوض الخضيري، ومحمد الهبدان، ويوسف الأحمد، والدكتور إبراهيم الفارسي، والدكتور إبراهيم الناصر، والدكتور فهد السنيدي، والدكتور محمد بن موسى الشريف، وعبدالعزيز العبد اللطيف، وعصام الزامل، وعبدالله المالكي، وعبدالمحسن الأحمد، وخالد العودة.

https://twitter.com/m3takl/status/907714481781968897 

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر سعودي قوله إن المعتقلين محتجزون وسيحصلون على حقوقهم القانونية، في الوقت الذي اتهمت فيه السلطات السعودية العلماء المعتقلين بأنهم لهم تاريخ طويل في التواصل والإسهام في أنشطة مشبوهة تضر بأمن الدولة واللحمة الوطنية، وأنها ساهمت في التحريض بشكل مباشر وغير مباشر ضد الوطن ورموزه، إضافة إلى أنها تشارك بصفة مستمرة في المؤتمرات واللقاءات والندوات المشبوهة. إلا أن الواقع يؤكد أن السبب الحقيقي لاعتقال العلماء هو تدويناتهم المرحبة للحوار مع قطر أو المبدية للارتياح عقب اتصال أمير قطر بولي عهد السعودية.

وأثار اعتقال العلماء ردود أفعال واسعة على "تويتر" من المغردين السعوديين، حيث عبر "جزائسطيني" عن غضبه قائلا: "الظلم ظلمات يوم القيامة".

وقال عبدالله: "لاعليهم فإن الله يمهل ولا يهمل ولن يخيب الله من ركع له وسجد وأطال القيام له وما قعد. سنة الله قدرا وشرعا نصره لأوليائه والعاقبة للمتقين".

ودعا جمعة بن صقر الشهواني للمعتقلين بأن يفك الله أسرهم.

وقالت إنسانة: "أهذه هي القائمة السواء،،، الله المستعان على ما فعلتم بئس الحكم وبئس القرار".

وقال عمر الويني: "اللهم عجل بفك أسرهم وعليك بمن كمم الأفواه".

وقال عبدالله العرندس: "اللهم فرج عنهم وازل الغشاوة عن اعين حكام السعودية وابعد عنهم البطانة السيئة التي تكره اهل العلم الافاضل اللهم اصلح حكامها او استبدلهم".

وقالت أمول: "اللهم فك قيد علمائنا وحماة ديننا من شر كيد المنافقين".

رابط دائم