كتب: يونس حمزاوي

يبدو أن أزمة عمال شركة غزل المحلة على موعد جديد مع التصعيد؛ وذلك على خلفية اتخاذ الشركة إجراءين عقابيين: الأول يتمثل في خصومات مالية قررتها الشركة قبل عيد الأضحى، والثاني يتمثل في تحرير محضر رسمي مؤخرا، يتهم 6 من العمال بالتحريض على الإضراب وخرق قانون التظاهر.

من جانبها، أصدرت التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي بيانًا، نددت فيه بما يتعرض له العمال، وقالت فيه "إنه تماشيًا مع الهجمة الشرسة ضد عمال غزل المحلة وعقابهم على مطالبتهم لحقوقهم من قبل إدارة الشركة والشركة القابضة، مُنِعَ 6 من عمال غزل المحلة من الدخول للقيام بعملهم مساء السبت، 9 سبتمبر الجاري، وفي أثناء تحريرهم محضرا بقسم شرطة ثاني المحلة حمل رقم 5825 إداري لسنة 2017، فوجئوا بأن محامي الشركة قام بتحرير محضر ضدهم يتهمهم بالتحريض على الإضراب والتظاهر".

وذكرت التعاونية أسماء العمال الـ6 وهم: عمرو رأفت المتولي سلامة، وأمير جمال عبد المنعم حسن، ومحمد السيد إبراهيم مصباح، وولاء محمد عبد الرؤوف عوض، ونجوى مسعد مصطفى، وكريم حسام إسماعيل. كما دعت التعاونية العمال إلى الوقوف بجانب زملائهم، والمطالبة بعودتهم للعمل، والتنازل عن المحضر المحرر ضدهم، كما تطالب التعاونية كل المعنيين بالطبقة العاملة وحقوقها بتقديم كل أشكال الدعم للعمال؛ حتى لا يكون العمال الـ6 كبش فداء لترهيب عمال المحلة، ومنعهم من المطالبة بحقوقهم المنهوبة.

وكشف المحامي الحقوقي صموئيل ثروت عن أن الشركة قررت وقف العمال الستة، على الرغم من أنها لم تخطر العمال بوقفهم عن العمل.

كما نوه ثروت إلى أنه ستتم متابعة المحضر لحين وروده لمقر النيابة، حتى يتم الاطلاع عليه ومعرفة الاتهامات الموجهة للعمال كاملة، ونص الشكوى التي حررتها الإدارة ضد العمال.

وشكوى ضد الإدارة

وأوضح محمد مصباح، أحد المُحالين إلى التحقيق، أنهم توجهوا لمكتب العمل، صباح الأحد، لتحرير شكوى بمكتب العمل بمدينة المحلة ضد إدارة الشركة؛ بسبب منعهم من دخول الشركة دون إخطار أو استدعاء رسمي من الشئون القانونية للتحقيق.

كما أفاد بأنهم عندما تم منعهم من الدخول، أمس السبت، توجهوا على الفور لمقر قسم ثاني شرطة المحلة، فوجدوا إدارة الشركة قد حررت ضدهم محضرًا بسبب الإضراب، وأن الشركة ذكرت بالمحضر- حسب مصدر من القسم- أنها قررت وقفهم عن العمل بداية من يوم السبت وقبل تحرير المحضر ضدهم.

وقال عبد الفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، إنه عَلِم بخبر المحضر المحرر ضد العمال من الجرائد، قائلًا: "أنا سمعت الكلام من الجرايد، ومانعرفش حاجة عن الموضوع لحد دلوقتي".

وأضاف عبد الفتاح- في تصريحات صحفية- أنه كلّف اللجنة النقابية بشركة غزل المحلة بتكليف محام لمتابعة التحقيقات وتقديم الدعم للعمال، معلقًا "احنا منتظرين كلام المحامي، ولو ليهم حق مش هنسيبهم".

ورئيس جديد للشركة

بدوره صرح الدكتور ناجح فياض‏,‏ المفوض العام الجديد لشركة غزل المحلة‏,‏ بأنه سوف يحرص على حل مشكلات عمال شركة غزل المحلة والنهوض بالشركة.

وأشار- في تصريحات صحفية اليوم الإثنين- إلى أنه أحد أبناء الشركة، حيث عمل بها على مدار30 عاما, وتولى منصب رئيس قطاع الإنتاج، قبل أن يتولى منصب رئيس شركة ميت غمر, ودمياط للغزل والنسيج, وأنه على علم ودراية بكافة أزمات الشركة واحتياجاتها ومطالب العمال.

وأضرب أكثر من 16 ألفا من عمال الشركة عن العمل، بدءا من 6 أغسطس الماضي، حتى تم تعليق الإضراب قبيل عيد الأضحي، بعد مفاوضات مع الإدارة التي تعهدت بتلبية مطالب العمال بعد إجازة العيد.

ويطالب العمال بصرف العلاوة بنسبة 10%، ورفع قيمة بدل الغذاء، وصرف قيمة الـ12 شهرًا التي أعلن عنها وزير قطاع الأعمال.

رابط دائم