تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، برئاسة قاضي العسكر محمد شيرين فهمي، جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و28 آخرين، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام السجون”، والتي تعود إلى عام 2011 وقت ثورة 25 يناير.

كانت محكمة النقض قد قضت، في نوفمبر الماضي، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضي بإعادة محاكمتهم بها من جديد.

ولفقت نيابة الانقلاب للشخصيات الوطنية المتهمة في الهزلية اتهامات عدة، منها ضرب واقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير 2011.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، سماع الشهود فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس”.

وتضم القضية الهزلية 213 من رافضي الانقلاب العسكري، لفقت لهم اتهامات تزعم ارتكابهم 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية بحكومة الانقلاب السابق القاتل محمد إبراهيم.

وتصدر محكمة النقض، حكمها فى الطعون المقدمة من الصادر بحقهم أحكام ما بين الإعدام والسجن المؤبد بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”خلية وجدى غنيم”، بزعم تأسيس وقيادة جماعة على خلاف أحكام القانون، خلال الفترة من عام 2013 إلى عام  2015، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضى العسكر شعبان الشامى، فى وقت سابق، حكما بالإعدام حضوريًا لكل من “عبد الله هشام محمود حسين، وعبد الله عيد عمار فياض”، والإعدام غيابيًا للدكتور وجدي غنيم، الداعية الإسلامي المعروف.

كما قررت المحكمة ذاتها السجن المؤبد حضوريًا لكل من “محمد عصام الدين، ومحمد عبد الحميد، وأحمد محمد طارق”، والسجن المؤبد غيابيًا لكل من “سعيد عبد الستار، ومجدى عثمان جاه الرسول”.

وتعقد محكمة النقض أولى جلسات نظر طعن 20 شخصا، بينهم 4 سيدات بالإدراج على ما يسمى بـ”قوائم الكيانات الإرهابية”.

وكانت جريدة الوقائع المصرية الرسمية، قد نشرت قرارًا لمحكمة جنايات القاهرة، بإدراج 20 شخصا على ما يسمى بقوائم الإرهاب، بينهم 4 سيدات على ذمة القضية رقم 444 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، وذلك لمدة 5 سنوات تبدأ من تاريخ صدور هذا القرار، مع ما يترتب على ذلك من آثار.

أيضا تنظر المحكمة ذاتها طعن الصادر بحقهم أحكام ما بين السجن المؤبد والمشدد، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث بولاق أبو العلا”، والتى تضم 104 أشخاص.

وكانت الدائرة 11 بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضى العسكر محمد شيرين فهمى قد أصدرت حكما بالسجن المؤبد لاثنين، والسجن المشدد لمدة 15 عامًا على 16 آخرين، مع إلزامهم بالمصروفات الجنائية، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات بعد قضائهم فترة العقوبة ومصادرة الأحراز، وقضت ببراءة باقي المتهمين فى القضية الهزلية من التهم المنسوبة إليهم.

وتواصل الدائرة السادسة بمحكمة جنايات الزقازيق والمنعقدة بمجمع محاكم بلبيس، جلسات محاكمة 35 شرقاويًا من عدة مراكز، فى 18 قضية هزلية على خلفية اتهامات ملفقة، بينها الزعم بالتظاهر والانضمام لجماعة محظورة.

بينهم من منيا القمح “حسام السيد السيد، طارق عبد العزيز جاد، مرسى رضا عبد الله حسانين النجار”، ومن فاقوس “جمال السيد صديق إمام، عبد السلام عبد العال عبد الحميد”، ومن أولاد صقر “صلاح الدين محمد عبد العال”، ومن أبو كبير “محمود عبد الحميد محمود حماد”، ومن أبو حماد “محمد مصطفى محمد عبد الله، السيد رمضان محمد، فتحي سعد عطية محمد”، ومن الزقازيق “معاذ عبد الله حسن عبد الشافي”، ومن ههيا  “محمد أحمد علي أحمد، السيد محمد إبراهيم علي الصعيدي، عبد الرحمن علي الصادق صقر، البديوي أبو زيد محمد ، خالد محمد عبد الفتاح محمد النادي”.

وجميع المتهمين فى القضايا الهزلية تم اعتقالهم من منازلهم خلال حملات الاعتقال التعسفي التى تنتهجها ميليشيات الانقلاب بحق أبناء الشعب المصري، منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

رابط دائم