دافع رجل الأعمال نجيب ساويرس، المقرب من سلطة الانقلاب العسكرى، عن محمد أبو تريكة، نجم منتخب مصر السابق والمحلل الرياضى بقنوات “بى إن سبورت”، بعد اتهامه من البعض بأنه إرهابى ومحرض ضد الوطن، بعد حضوره فى داكار لدعم مصر فى حصولها على حق تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية، ومناداة البعض الآخر بالعفو عنه.

وكان أحد الموالين للعسكر قد كتب تغريدة يقول فيها: “تاريخ عماد متعب أكبر من تاريخ أبو تريكة، تاريخ الحضري أكبر من تاريخ أبو تريكة، طيب ليه أبو تريكة هو اللي ظاهر قوي والتطبيل قوي له؟، ببساطة لأن وراه جماعة خرفانية وإعلام خرفان بيروج له في كل لحظة”.

إلا أن “ساويرس” رد عليه، فكتب مغردًا على صفحته بـ”تويتر”: “أنا مش إخوانى ومبطبلش.. وأبو تريكة ظاهر لأنه أبو تريكة.. أحسن لاعب فى الأهلى فى زمنه وفى أخلاقه، حتى لو إخوانى”.

أسطورة

وكتب حساب باسم “سارة”: “يا جماعة أبو تريكة في حتة تانية لوحده”. وغرد أحمد الدبة: “فيه شخصيات محدش يختلف عليها فى مصر كلها سواء أهلاوى أو زملكاوي، مثل أبو تريكة وحازم إمام”.

ماسى قالت: “أبو تريكة أسطورة إفريقية لن ينساها التاريخ.. ويكفيه حب الناس اللى مش بالسهل يجتمع على حبه ٩٠%  من جمهور الكرة المصرية والعربية والإفريقية”.

“تيتو علي” فسّر هذا الحب للماجكيو فقال: “المشكلة أن أبو تريكة إلى الآن لم يتم إثبات أي شيء عليه، وكل ما ينسب إليه تُبرئه المحكمة من القضايا.. إلى متى نظل نتحدث عن أنه إخواني وأنه يتعامل مع الإخوان ضد مصر.. أبو تريكة يظل أبو تريكة في قلوب المصريين والعرب، ومن أجمل الشخصيات باعتراف كثير من النجوم”.

نموذج مشرف

محمد شعبان قال: “أفضل من أنجبت الكرة المصرية والعربية فى الأخلاق والرياضة، ولو تريكة إرهابي نتمنى نشوف العالم العربي كله زيه”. تبعه “عزت مهران” فقال: “صدق وهو الكذوب”.

بدوره، قال أسامة الحلوانى: تاريخ أبو تريكة مش نابع من بطولات أخدها مع النادي ولا المنتخب؛ لأن فيه لاعبين كتير أخدوا بطولات.. أبو تريكة ظاهر بمواقفه وحبه لبلده رغم اضطهاده وسماحة قلبه.

تساؤلات مشروعة

وتساءل أحمد بشير: “هو حضرتك متوقع إنه يكون إخواني فعلا؟ طيب ما وائل جمعة في الاستوديو التحليلي في “بي إن سبورت”.. هل هو إخواني بردو؟ ميدو نفسه كان في الاستوديو التحليلي.. هل هو كان إخوان؟ إخوان إيه بس يا جماعة والنبي.. لو إخوان مش هيروح يدعم ملف مصر في الكاف”.

رابط دائم