شهد هاشتاج “#حاكموا_السيسي_الخائن” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب المغردون بمحاكمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي علي جرائمه ضد الشعب المصري طوال السنوات الماضية، مشيرين إلى قتل واعتقال الآلآف من المصريين، وتعمد إفقار الشعب المصري وذبحه بالغلاء وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، فضلا عن بيعه ثروات ومقدرات الوطن.

 

وكتبت وكتبت أريج عمر: “أرض واتباعت للسعودية.. سد وأتبني في إثيوبيا وجنود واتقتلوا في سينا ومصريين واتخطفوا في ليبيا وكرامه وانداست بالجزم في الخليج وصوتنا وحريتنا قضيت عليهم بجبروتك وبطشك وأسعار وارتفعت والشعب بيموت من الجوع ومش لاقي يتعالج وأنت بتعمل أيه وجاي عشان ايه ..الله ينتقم منك”.

وكتبت زهر الجوري: “ابني العسكري علمته من صغره انه لك عدو هم الصهاينة مش ولاد بلادك العلماء والمهندسبن والاطباء وانت بأيدك تقتلهم”.

وكتبت دعاء الكروان :”الذي باع تيران وصنافير ببخس الأموال وفرط ف مواردها و100 الف شهيد ضحول بارواحهم سبيل تحريرها لانها آمن وحدود مصر المائية”، وكتبت حوريه وطن: “حاكموه علشان الغلاء والوباء والامراض والاستبداد والظلم والقهر والذل”.

وكتبت أبرار محمد: “عميل صهيوني خسيس بشهادة مسؤلين اسرائيليين”، وأضاف بلال الحسن: “على الجيش اللى ضياعه وعلى الأرض اللى باعه”ا، فيما كتبت ورده روزي: “إنه قاتل وقتل شيوخنا وشبابنا واطفالنا ونسائنا.. اعتقل الأسياد واعدم الأبرياء واعتقل البنات وباع أرضنا.. عميل الصهاينة أفقر بلادنا ولم نعد نستطيع أن نعيش حياة البسطاء.. الثورة عليه أصبحت فرض”، وكتب إيمان البحري: القصاص قادم قادم”.

وكتبت ندي عبد العليم: “جرائم السيسي كفيله أن تقام له بها محاكم.. كفيلة أن تجعله عبرة لكل فاجر.. جرائم السيسي لا حد لها من قتل وهتك وإرهاب وتخريب ونهب وإفساد.. جرائم السيسي تحتاج إلى قضاء عادل وليس قضاء مرتش خسيس حاكموه علي القهر اللي عشناه، حاكموه علي المر اللي دقناه، حاكموه علي الفقر والجوع، حاكموه علي الجهل والمرض، حاكموه علي الفساد والخراب، حاكموا السيسي قائد الانقلاب”.

فيما كتب ثوري حر: “جلس المنقلب الخائن القاتل الفاسد المستبد في برنامج ٦٠ دقيقة يتصبب عرقا اسود الوجه مضطرب لا يستطيع أن يداري كذبه ووقع في شراك عمله واراد الله سبحانه أن يفضحه على رؤوس الأشهاد وهي مرحلة من السقوط المدوي للطغاة”.

وكتبت أسيل البنا: “حاكموه لأنه قتل الأبرياء في رابعة العدوية وقتلهم في مذبحة النهضة وفي المنصة وفي ستاد بورسعيد وفي ستاد برج العرب وفي المعتقلات وفي البيوت وفي الشوارع وفي سيارات الترحيلات وفي الميادين.. حاكموه لأنه خلي أم الدنيا شبه دولة وخلاها فقيرة أووووووي”.

فيما كتبت رحمه علي :”اقر قائد الانقلاب بأن ما يقوم به في سيناء من المزاعم حول الحرب علي ما يسمى الإرهاب هو نيابة عن الكيان الصهيوني لضمان أمنه واستقراره”.

رابط دائم