شهد هاشتاج “#خربت_مستني_ايه” تفاعلاً من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد المغردون ضرورة رحيل عصابة العسكر، إنقاذًا للوطن من الانهيار، مشيرين إلى تردي أوضاع البلاد خلال السنوات الماضية.

وكتب محمد محمود: “بعد غلاء الاسعار فاضل إيه.. بعد بيع الأرض فاضل إيه.. بعد انتشار الرذائل.. فاضل إيه.. السيسي عاوز مصر بلد علمانية.. عاوز يقضي على الإسلام بكل أشكاله من عبادات ومعاملات وخطب وغيرها.. كل ده بخطة من أسياده الصهاينة اللي هو واحد منه”، مضيفا: “انسحاب 8.9 مليارات دولار من الأموال الساخنة من الأجانب”.

فيما كتبت نونة نونة: “باع الارض وباع العرض وباع الناس.. الناس بقت مش عارفة تدفع فواتير النور ولامية ولا علاج ولادكاترة ولا إيه ولا إيه”.

وكتبت ندى عبد العليم: “وأي خراب وأي فساد وأي نفق مظلم عايشين فيه ولسه متقسمين ولسه مش عارفين وجهتنا ولسه مختلفين على هدفنا مع اننا شاربين من نفس الكاس مع اننا دايقين نفس المر ودافعين برضه كلنا تمن حكم الفاشل”.

وكتبب أحمد إبراهيم: “العساكر بدل ما يحموا البلد انظر إليهم في الشوارع تجدهم.. اللي يبيع بطاطس وطماطم واللي جزار يبيع لحمه واللي يبيع فول وطعمية واللي عملين له صالون حلاقة.. والله خربها”.

فيما كتبت كتكوتة كتكوتة: “السيسي حول عقيدة الجيش والشرطة من حماية الشعب والبلاد الي قتل الشعب وبيع الخضار والكحك والبسكوت.. عاوز يشرد ملايين الناس في جزيرة الوراق علشان الإمارات تعمل فيها قري سياحية.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

مضيفةً: “ارتفع الدين المحلي إلى ٣.٦ تريليون جنيه، بينما ارتفع الدين الخارجي إلى ٩٢ مليار دولار، يعني الأجيال اللي لسه متولدتش عليها ديون. لله الامر من قبل ومن بعد”.

وكتب أحمد مالك: “الأرض وضاعت. والنيل وباعه وسينا ودمرها – الله يهد حيلك يا سيسي.. الشيطان يعدكم الفقر”، فيما كتبت مي أحمد: “مناهج تعليمية رديئة جدًّا ازدحام شديد في الفصول الدراسية قلة في المدرسين ذوي الخبرة”.

وكتبت ثائرة ربعاوية: “يمارس السيسي ونظامه كل أشكال القمع والتنكيل بملايين المصريين، والتي كان آخرها ما قررته وزيرة التضامن الاجتماعي بحكومة الانقلاب، بوقف “معاشات” التضامن الاجتماعي للشهر القادم لقطاع كبير من مستحقيه، وإلغاء الدعم النقدي للأرامل والمطلقات بحجة بحث الحالة الاجتماعية”.

رابط دائم