دشّن رواد “تويتر” عددًا من الهاشتاجات الداعمة للمقاومة الفلسطينية التي تصد هجوم الصهاينة الغاشم، ومن أشهر الهاشتاجات التي وجدت تفاعلًا واسعًا: #غزه_تقاوم و#حماس.

وعبّر رواد مواقع التواصل عن تمنيهم كسر المقاومة الإسلامية “حماس” لأيدي الصهاينة، والرد بقوة على جرائم الكيان المغتصب لأرض فلسطين. وفيما يلى ننقل لكم أبرز ما جاء في تدوينات النشطاء حول الأحداث الملتهبة في غزة:

الإعلامي السابق بقناة الحوار، أسامة جاويش، غرد على الوسم فكتب: “#غزه_تقاوم وترفع الرأس عاليًا كعادتها، بمقاومتها وبسالة رجالها ووقوفها شامخة صامدة مقاومة في وجه العدوان الصهيوني”.

غزة مرفوعة الرأس

فى حين قال “أدهم أبو سلمية” من قطاع غزة، ناشرًا صور تدمير الصهاينة عدة مبان سكنية وقتل عزل: “هذا ما حصدته يد الغدر الصهيوني الليلة.. مبانٍ سكنية وإعلامية دمرها الطيران الحربي الصهيوني، في عدوان سافر على الأبرياء والمدنيين والأمنيين، هذا العدوان استدعى رد المقاومة للدفاع عن شعبها”. بينما قالت “بواكي تيم”: #غزه_تقاوم.. لو أعربنا هنلاقي كل العرب مجرورين، وغزة مرفوعة.

شيماء قال: “#غزه_تقاوم وما يكون لنا إلا أن نقف وقفة عزٍ وشموخ فخرا بما فعلتموه، فما استطعتم تحقيقه عجزت عنه جيوشٌ بأسرها، نسأل الله أن يسدد رميكم وأن نلتقي على أعتاب قدسنا فاتحين محررين بإذن الله”.

أما رجب النقيب فأشاد برجال المقاومة وكتب لهم: “صباح المقاومة والصمود والإباء، صباح العزة التي تصنع في غزة، صباح الشموخ والكرامة. ثم نشر صورا من صواريخ المقاومة الفلسطينية التي ما زالت تمطر أراضينا المحتلة ردّا على العدوان الهمجي الصهيوني في استهداف المدنيين والمباني السكنية. يا رب سدد ضرباتهم واجعل ضربات العدو خائبة”.

رعب صهيوني

ونشرت شبكة قدس الإخبارية صورًا مذلة لجنود صهاينة فى حالة رعب، وغردت: “اختباء جنودٍ من جيش الاحتلال وشرطته بعد سماع دوّي صافرات الإنذار وسقوط صواريخ المقاومة على عسقلان المحتلة”.

الإعلامي يوسف حسين “جو شو”: “اللي هيعيش من أهلنا في غزة هيعيش بطل.. واللى هيموت هيموت شهيد.. المشكلة دلوقتي فينا.. اللي هيعيش هيعيش بخيبته.. واللي هيموت هيموت بحسرته.

كما أعاد النشطاء مقطع فيديو للرئيس محمد مرسي عندما قال: “لن يكون لمن يعتدي على غزة سلطان، ولن نتركها وحدها”، لهذا تآمر عليه الصهاينة وعبيدهم من العرب وانقلبوا عليه.

تربية وجهاد ونصر

فيما غرد الإعلامي محمد ناصر: “رجال غزة تربوا على المقاومة وهم شرف الأمة.. ويجب على الجميع أن يقف معهم ويدعمهم”.

المهندس حاتم عزام قال: “لا توجد قوة في العالم تُمارس الاحتلال المباشر الآن سوى الكيان الصهيوني، ولا يوجد شعب بأكمله محاصر الآن سوى أهلنا بفلسطين المحتلة وغزة. ولا توجد مقاومة للمحتل مشروعة ومقدرة ومقدسة وفقا لكل الشرائع والقوانين كالمقاومة الفلسطينية. الاحتلال هو الإرهاب ومقاومته شرف  #غزه_تقاوم.

تبعه الناشط والحقوقي عمرو عبد الهادي، الذي رد على تخاريف السيساوية فغرد قائلا: “لما تشوف منطق السيساوي تحمد ربنا على نعمة العقل، الحرب بين حماس وإسرائيل فيلم.. بنفس مقياسهم بيستغربوا ليه إن الناس بتتهم #الأمن_الوطني في مصر فرع داعش بأنه بيقتل ضباط الجيش وبيفجر المساجد وبيفجر الكنائس وبيقتل الأقباط علشان يوهم العالم إن عندنا إرهاب.

رابط دائم