شهد هاشتاج “#أنقذوا_مصر” تفاعلًا واسعًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد المغردون ضرورة إسقاط عصابة العسكر وإنقاذ مصر من الدمار.

وكتب محمود محمد علي: “هي تستحق الإنقاذ.. أليست موطننا.. هي فينا ونحن فيها رغم أنوف العسكر المستبدين.. وجب علينا إنقاذها والوقوف بوجه من يخربها، فما علمناه من حكمهم أنهم حين تخرب وتضيق سيهرعون ويهربون بما سرقوه ونهبوه”. فيما كتبت “كتكوتة كتكوتة”: “أنقذوا مصر من الفشل في كل المجالات.. تجارة وصناعة وزراعة واقتصاد وتعليم وصحة.. ظلم وذل وقهر وجوع وتشرد وجهل”.

وكتب معاذ محمد الدفراوي: “عصابة بتقضي على كل حاجة في البلد.. اقتصاد انهار وغلاء الأسعار والناس مش لاقية تاكل.. أكثر من ٧٠% من الشعب تحت خط الفقر، وعصابة السيسي اللى عملت انقلاب على أول رئيس منتخب هما اللي منتعمين”. فيما كتبت “رحيق ياسمين”: “بكل بساطة تزهق الأرواح بجرة قلم.. وقرار ليس حكما بالإعدام بل قتل مع سبق الإصرار.. براءة بعد تنفيذ الإعدام.. وجع وقهر ومرار.. ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء”.

وكتب عمر رضا: “مصر بتموت بمعني الكلمة.. الناس خلاص مبقتش قادرة تاكل ولا تعيش ولا حتى تتعالج، الناس مقهورة والله ومن الصدمة بقت فاقدة حتى النطق.. انتفضوا وثوروا متخافوش إيه ممكن يحصل يعني موت؟ ولا قهر وسجن وتعذيب! ماللي انتوا عايشينه أضعاف مضاعفة من القهر والتعذيب”. فيما كتبت “ترنيمة أمل”: “مؤلم هو شعور العجز أنك تعيش وتسكت وأنت شايفهم بيسرقوك ويدمروا حياتك.. حقي محروم عليا.. عايشين زي العبيد ناخد اللي بيسمحولنا بيه.. عايشين تحت شعار “ممنوع”.. ممنوع تعترض وممنوع تتكلم وممنوع تحلم وممنوع تناقش وممنوع تواسي وممنوع تعيش زي بقية البشر”.

وكتبت أريج عمر: “في دولة العسكر.. يظلمونك.. يسرقونك باسم الوطن يبيعون أرضك باسم الوطن يقتلونك.. يعتقلونك باسم الوطن، والحق أنهم بدلوا نظامهم المستبد بكلمة وطن.. ولو تجرأت وسألت فسؤالك ممنوع لأمن الوطن..!!”. فيما كتبت ندى عبد العليم: “أنقذوا الشباب من حفرة الإعدام.. عبدالرحمن أخد براءة بعد تنفيذ حكم الإعدام بحقه.. عبد الرحمن واللي زيه بيدفعوا حياتهم تمن قضاء لا يعرف العدل ووطن يحيا على أشلاء أبنائه.. أنقذوا الأحرار من سجون الموت.. أنقذوا الوطن من فجور العسكر”.

رابط دائم