تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هشتاج “#الحرية_لسامية_شنن”، تضامنا مع الحاجة سامية شنن المعتقلة في سجون الانقلاب منذ 5 سنوات والمحكوم عليها بالمؤبد.

وكتبت رنا ناجي :”والله لو 50 بس من ضمن 2000 واحد من اللي بيكونوا في القهوة ويسمعوا ماتش عملوا مظاهرة ماكنش ولا ام ولا بنت هتعتقل أو تختفي او تبات برا بتها بس معلهمش لوووم أصل الرجالة ف السجون”.

فيما كتبت مريم عياش:”#الحرية_لسامية_شنن ذكرى اعتقالها الخامسة،أقدم معتقلة ف سجون الانقلاب تم اعتقالها يوم 19سبتمبر2013من منزلها ع ذمة قضية أحداث كرداسة وتم الحُكم عيها بالاعدام ثم خُفف الحكم للمؤبد”

وكتبت أية أحمد :”#الحرية_لسامية_شنن٥سنين وهيه محبوسه ظلم في سجون الانقلاب بسب تلفيق تهم باطله لها زي سحل مأمور السجن وحيازة سلاح ومداهمة السجن، وبعد ان مات العدل في دولة العسكر ومات القضاء اصبح العديد من الشرفاء الابرياء في السجون والقاتل الجاني ينعم في الخارج”، فيما كتبت أسماء محمد :”#الحرية_لسامية_شنن صرخة امرأة كانت تجيش الجيوش وامعتصماااااااه وااسلاماااااااه، ماالذى كسبته مصر وما حققته من نهضه وتقدم بحبس البنات والنساء وكل الاحرار”.

وكتب وليد السيد :”#الحرية_لسامية_شنن أمنا الغاليه أمنا الحره الآبيه ، يا مثال للحريه، يا ناصره للشرعيه”، فيما كتبت زهرة العلا :”#الحرية_لسامية_شنن واحده ست تفضل في سجون الاحتلال المصري خمس سنوات ده يبقي أيه يا صحاب العقول”، وكتب مالك جميل:” #الحرية_لسامية_شنن الحاجة سامية من أكثر نساء مصر اللاتي تعرضن لانتهاكات مستمرة لا تزال مستمرة حتى اللحظة، فيتم تقيد يديها من الخلف في كل مرة تنزل فيها إلي جلسات المحاكمة، فضلا عن الاعتداء عليها بالضرب أثناء وجودها في أقسام الشرطة بعد كل عرض علي المحكمة”

رابط دائم