كشفت دراسة حديثة أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد الأميين في مصر زاد في عام 2017 إلى 18,4 مليون شخص بزيادة قدرها مليونان عن عدد الأميين في عهد الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي والتي كانت 16 مليون أمي.

واحتلت مصر في 2010 المرتبة السابعة بين أسوأ عشر دول على مستوى العالم من حيث نسبة الأمية، بحسب التقرير التربوي العالمي الذي يصدر سنويا من منظمة اليونسكو لمتابعة أهداف التعليم للجميع.

وفي 2012، أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي، أن نسبة الأمية للأفراد تراجعت إلى 26.1 في المائة مقابل 29.7 في المائة في 2006، ليصل عدد الأميين إلى 16.5 مليون نسمة.

وفي 2017، أظهرت نتائج تعداد السكان التي أعلنها الجهاز نفسه، ارتفاع عدد الأميين في مصر إلى 18.4 مليون شخص، بزيادة 1.4 مليون شخص.

وتأتي هذه التراجعات رغم ما كشفت عنه الدراسة من ارتفاع الإنفاق على التعليم من 103.7 مليارات جنيه في موازنة 2016/2017 إلى 107.1 مليارات جنيه عام 2017/2018، ووصل إلى 115.7 مليار جنيه في الموازنة الجديدة 2018/2019. في الوقت الذي تجاوز فيه معدل التضخم 13 في المائة، وارتفع بين العام الماضي والعام الحالي بنسبة 8 في المائة، بما يعكس انخفاض الإنفاق على التعليم رغم زيادة عدد المدارس وعدد التلاميذ.

المثير في الأمر أنه في عصر الكمبيوتر والإنترنت ونجاح دول مثل اليابان وغيرها في القضاء على أمية التعامل مع الكمبيوتر والإنترنت، أظهرت دراسة الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد الأميين في مصر وصل إلى 18.4 مليون فرد عام 2017، بنسبة تصل إلى “25,8%”.

وأوضح الإحصاء – بمناسبة اليوم العالمى لمحو الأمية الذى يوافق الاحتفال به يوم 8 سبتمبر من كل عام، والذى أقره المؤتمر العام لليونسكو في الدورة الـ14 عام 1965 واعتبار محو الأمية حقا من حقوق الإنسان، وأداة لتعزيز القدرات الشخصية ووسيلة لتحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية، ويتم الاحتفال به هذا العام تحت شعار “محو الأمية فى عالم رقمي” – أن معدل الأمية بالريف بلغ 32.2% مقابل 17.7% بالحضر عام 2017، لافتا إلى أن معدل الأمية بين الشباب (15 – 24 سنة) مقارنة بكبار السن (60 سنة فأكثر)، بلغ 6.9% للشباب مقابل 63.4% لكبار السن، مما يعطى مؤشراً إيجابياً عن الاتجاه نحو انخفاض هذا المعدل مستقبلا.

وعن معدلات الأمية بالمحافظات عام 2017، أوضح الإحصاء أن محافظات الوجه القبلى أعلى معدلات للأمية حيث بلغ المعدل 37.2% فى المنيا، و35.9% فى محافظة بنى سويف، و34.6% في أسيوط، و34% فى الفيوم، و33.6% فى سوهاج، وحققت محافظة أسوان أقل معدل للأمية بين محافظات الوجه القبلى حيث بلغ 19.1% .

وأشار الإحصاء إلى أن أعلى معدلات الأمية بالوجه البحرى، كانت 32.9% فى محافظة البحيرة، و28.5% فى محافظة كفر الشيخ ثم 25.9% فى محافظة الشرقية وأقل معدلات الأمية بالوجه البحرى 20.2% فى محافظة دمياط.

وأضاف الإحصاء أن أعلى معدل بالمحافظات الحضرية بلغ 19% فى محافظة الإسكندرية، و16.2% فى محافظة القاهرة، و15.3% فى محافظة السويس، وأقل معدل بلغ 14.1% فى محافظة بورسعيد، وسجلت محافظات الحدود أقل معدلات للأمية حيث بلغت 12% فى محافظة البحر الأحمر، و16.6% فى محافظة جنوب سيناء.

رابط دائم