أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية المحتلة، ردود فعل غاضبة على مستوى العالم، مؤكدين أن القرار يشكل انتهاكًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأبلغ سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، نظيره الأمريكي مايك بومبيو أن اعتراف واشنطن بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان المحتل يشكل انتهاكًا للقانون الدولي.

من جانبه قال أنطونيو غوتيريش، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ردًّا على سؤال حول إعلان ترامب بشأن الجولان: “بالنسبة للأمين العام للأمم المتحدة فإن وضع الجولان لم يتغير، وسياسة الأمم المتحدة بشأن الجولان تستند على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وهذه السياسة لم تتغير”.

وهاجم الاتحاد الأوروبي قرار ترامب بشأن هضبة الجولان السورية المحتلة، وقال الاتحاد في بيان له: “لا نعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها عام 1967، بما فيها الجولان، وموقفنا لم يتغير”.

من جانبه استنكر وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، قرار ترامب بشأن الجولان المحتلة قائلا: “سنقوم باللازم في كل المحافل الدولية بما فيها الأمم المتحدة، ضد قرار ترامب بشأن الجولان”.

من جانبها أدانت الجامعة العربية اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان المحتلة، وقالت الجامعة، في بيان لها، إن “قرار ترامب بشأن الجولان المحتلة باطل شكلا ومضمونا”.

ونقلت وكالة سانا للأنباء عن مصدر رسمي سوري قوله: إن قرار ترامب بالاعتراف بضم الجولان المحتل لكيان الاحتلال هو اعتداء على سيادة ووحدة سوريا.

وأضاف المصدر السوري أن ترامب لا يملك الحق ولا الأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة، مؤكدا أن تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة وعودته لسوريا حق غير قابل للتصرف.

من جانبها قالت الخارجية اللبنانية، إن إعلان ترامب بشأن الجولان مدان ويخالف القانون الدولي، ويقوض أي جهد للوصول للسلام العادل.

وأضافت الخارجية اللبنانية، في بيان لها، أن الجولان أرض سورية عربية، ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة، ولا لأي بلد أن يزوّر التاريخ.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع، اليوم الإثنين، على مرسوم رئاسي يقر فيه بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك جمعه برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: إن إسرائيل مصدر إلهام للولايات المتحدة، وسيتم الوقوف معها إلى الأبد.

رابط دائم