كتب- حسن الإسكندرانى:
 
كشف الخبير الدولي الدكتور نائل الشافعي، مؤسس موسوعة المعرفة والمحاضر في معهد ماساتشوستس للتقنية هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي،عن حقيقة تهجير أهالي جزيرة "الوراق" ضمن مخطط "الوراق – منهاتن" على النيل في القاهرة 2050.
 
وقال "الشافعى" فى منشور له اليوم الثلاثاء عبر فيسبوك، موضحًا وكاشفًا الحقيقة وما حدث أمس من إجرام ليس وليد الصدفة قائلاً: البنك الدولي له روشتة بسيطة وواضحة يقدمها لجميع دول العالم، بدون تغيير أو تمييز، منذ نشأة البنك في ديسمبر 1945 وحتى اليوم.
 
وأضاف إن الروشتة التى وضعها صندوق النقد الدولى للموافقة على القرض (12 مليار دولار) تم أخذ الشيحة الأولى وإجراءات "الثانية" فى الطريق ،اسمها "إصلاح هيكلي" وجاءت أهم معالمها :-
 
* خفض عجز الإنفاق، بخفض الالتزامات (الدعم) ورفع الإيرادات (أسعار الطاقة).
 
* الاندماج الكامل في الاقتصاد العالمي بنبذ مبدأ الاكتفاء الذاتي في جميع المجالات وإزالة العوائق أمام التجارة العالمية وتسهيل تنقل الأموال عبر الحدود بدون ضرائب (أو بأقلها) وبدون قوانين عمل تقيد المستثمرين.
 
* الاعتماد الكبير على اطلاق سوق عقارية قوية تحفز المواطنين والأجانب على الاستثمار وتطلق حركة إنشاءات قوية تكون هي المحرك الرئيسي للاقتصاد.
 
شاهد من هنا
 
وكشف إنه مع تولي جمال نجل المخلوع حسنى مبارك قيادة مصر الفعلية (ومعه لجنة سياسات الحزب الوطني) في 2007، بدأ البنك الدولي في صياغة ما أسماه "رؤية القاهرة 2050". تلك الرؤية اكتملت في أبريل 2009، وأعلن عنها وزير الإسكان أحمد المغربي والدكتور مصطفي كمال مدبولي رئيس هيئة التخطيط العمراني (مرفقة أدناه).
 
وتابع: إن الأهرام واليوم السابع نشرت أخبارًا عن نقاشات مجلس الشعب حولها. كما نشرت مجلة "وجهات نظر" في عدد مايو أو يونيو 2009 ملخص للدراسة في نحو 15 صفحة من القطع الكبير، بقلم الوزير أحمد المغربي.
 
وقال الخبير الدولى ،إن رؤية القاهرة 2050 اهتمت بمظهر المدينة العام، حتى أن مجلس الوزراء عقد أكثر من جلسة في 2009 لمناقشة منظر أفق المدينة Skyline والتاكسي الطائر واستخدام النيل كمحور ترفيهي. أبرز عناصر رؤية القاهرة 2050 كان تفريغ العاصمة بنقل الوزارات إلى عاصمة جديدة في محيط القاهرة وإنشاء حي خدمات مالية مشابه لجزيرة منهاتن بمدينة نيويورك. هذا الحي سيكون في "جزيرة الوراق" ومقار شركات في جزيرة الدهب، وتطوير الواجهة النيلية بداية من مثلث ماسبيرو حتى روض الفرج بمساحة 1200 فدان بطول 6 كيلومترات.
 
وإنه بدأ على الفور في أبريل 2009 تحركات أمنية في جزيرة الوراق لبدء مصادرة الأراضي بزعم أنها مأخوذة بوضع اليد. وحدثت صدامات بين المواطنين والشرطة آنذاك، جعلت الدولة تتوقف عن تنفيذ المشروع.
 
مؤكدًا إنه ولعل أحجام نظام مبارك عن تنفيذ الاصلاحات الهيكلية المطلوبة من البنك الدولي كانت سبباً في قرار اقالة مبارك واستبداله بالمجلس العسكري. استمر البنك الدولي في حث مصر على اتباع روشتة الإصلاح الهيكلي في عهود المجلس العسكري ثم الرئيس محمد مرسي والذى لم يريد اتخاذ الخطوات الصعبة المتمثلة في رفع الدعم وتعويم العملة.
 
شاهد من هنا
 
وأوضح إن السيسي قام بالخطوتين الرئيسيتين، بخطوات قمعية غير مسبوقة، فأصبح لزاماً عليه تنفيذ العنصر الثالث في روشتة البنك الدولي، ألا وهي: إطلاق سوق عقارية قوية عبر رؤية البنك الدولي المسماة "القاهرة 2050". وهو ما دفع السيسي لمحاولة إخلاء جزيرة الوراق حتى يتم تطويرها حسب رؤية البنك الدولي.
 

رابط دائم