واصلت إدارة سجن ليمان المنيا مسلسل الانتهاكات والجرائم الذي تنتهجها بحق معتقلي الرأي داخل السجن رغم الاستغاثات والمناشدات التي وجهها أهالي المعتقلين ووثقتها منظمات حقوق الإنسان.

وكشف أهالي المعتقلين عن اعتداء ضابط الأمن الوطنى بالسجن أحمد كساب على المعتقل إبراهيم شعراوي من أبناء محافظة المنوفية داخل مكتب مأمور السجن أول أمس السبت رغم مرضه وحالته الصحية المتردية نتيجة ظروف الاحتجاز غير الآدمية ما تسبب فى إصابته بأزمة صدرية وفقده للوعى بعد أن أغمى عليه فضلا عن منعه من الخروج لأهله الذين كانوا موجودين لزيارته.

وأضاف الأهالى أن إدارة السجن قامت بتنفيذ تهديدها بترحيل 5 معتقلين الى سجن الوادى الجديد “الواحات” وتهدد بترحيل عدد آخر بعد توجههم بالشكوى للمنظمات الحقوقية بالتدخل لرفع الظلم وتحسين ظروف الاحتجاز غير الادمية واحترام حقوق الانسان وعدم إهدار القانون.

كانت إدارة السجن قد رحلت مؤخرا 5 من المعتقلين لسجن أسيوط، وهم: أحمد يوسف أحمد الديب، هاني أحمد عموش من محافظة الغربية، ضياء الحق محمد رجب محمد من محافظة القليوبية، احمد حمدي مفضل بكر، محمد محمد عبدالعظيم عبدالغفار من محافظة القاهرة. دون أى أسباب زيادة فى التنكيل بهم، فأغلب المعتقلين داخل هذا السجن من أبناء الوجه البحرى.

ووثق العديد منظمات حقوق الإنسان شكوى الأهالى مؤخرا والتى طالبوا فيها بتدخل كل من يهمه الأمر لإنقاذ ذويهم وإيقاف مسلسل الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل إدارة السجن التى تواصل اقتحام غرف المعتقلين بشكل شبه يومى مدعومة بقوات من القوة الضاربة من قوات الأمن المركزي والكلاب البوليسية ويجردون الزنازين من المتعلقات الشخصية والأغطية والملابس ويتم حرقها وسط ترويع وإهانة للمعتقلين ومن يعبر عن رفض لهذه الانتهاكات يتم الزج به داخل غرف التأديب والحبس الانفرادى بعد حلق شعره والاعتداء عليه بالضرب.

رابط دائم