تناولت برامج “التوك شو” مساء السبت، العديد من الموضوعات للتغطية على ما يدور في سيناء. فبالرغم من سخونة الأحداث في شبه جزيرة سيناء، استضاف وائل الإبراشي، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية الراقصة الروسية “جوهرة” والتي قالت إنها لن تترك مصر، وإن ما حدث معها ليس له علاقة ببدلة الرقص.

زيادة كيلو اللحوم 10 جنيهات

وإلى قناة “العاصمة” حيث كشف عصام السيد خبير الإنتاج الحيواني أن الجزارين طالبوا بزيادة أسعار اللحوم 10 جنيهات.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلام جرايد” على وجود تحرك في أسعار اللحوم 10 جنيهات، لترتفع من 100 جنيه إلى 110؛ بسبب ارتفاع سعر العلف من الردة، والنخالة، والعلف المصنع من الكسب، وبذرة القطن، واختفاء ونفاد مخزون العجول المتبقي من عيد الأضحى الماضي.

خناقة

واستمرار للبحث عن قضايا بعيدا عن “حرب سيناء”، نشبت خناقة بين مايا مرسي، رئيس المجلس القومى للمرأة، وعصام حجاج المحامى بسبب تصريحه بأن الشريعة الإسلامية لا تسمح بتعيين المرأة قاضيًا.

ووجهت “مايا” في مداخلة هاتفية على فضائية «دريم»، حديثها للمحامى قائلة: هل سمعت بتاريخ الإسلام عن الشفاء بنت عبد الله؟، فرد المحامى قائلا: نعم سمعت عنها وسيدنا عمر ولاها الموازين فقط وكانت تراقب السوق، ومش أنا اللى قولت إن وجه المرأة المكشوف فتنة بل الأئمة الأربعة هم الذين قالوا ذلك ولا يجوز للمرأة تولى القضاء.

أول مصنع بيرة

وكشف عمرو أديب عبر قناة “أون أى” أول مصنع للبيرة في مصر منذ 2400 قبل الميلاد. مدعيا أن الفراعنة أول من صنعوا «البيرة» في العالم، وهو ما اكتشفه فريق من جامعة شيكاغو الأمريكية بعد 16 عاما من التنقيب عن الآثار في مدينة تل إدفو بأسوان، عبر كشف أثري عبارة عن مصنع لإنتاج البيرة.

خطبة الجمعة مع الجيش

وإلى قناة “صدى البلد” أعلن محمد مختار جمعة وزير أوقاف الانقلاب، إن خطبة يوم الجمعة المقبلة ستكون لمساندة القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب وتطهير سيناء، مشيرا إلى أن الوزارة ستعقد 100 ندوة خلال الأسبوع الجارى لدعم القوات المسلحة.

وقال في مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسئوليتى”، إن المبادرة التي أطلقتها الوزارة لتخصيص 50 مليون جنيه سنويا لدعم العمالة الحرفية غير المنتظمة، تهدف لأضفاء الأمن والأستقرار لأسر العمالة غير المنتظمة.

سر “سيناء 2018”

وفى محاولة لإطهار أهمية” حرب سيناء” زعم ماهر فرغلي الذي يصف نفسه بأنه “خبير في شئون الجماعات الإسلامية” أن العملية العسكرية الشاملة “سيناء 2018″، جاء بعد اجتماع أمني بين مصر والسودان، والتصريحات التركية بشأن الغاز في شرق المتوسط.

وادعى “فرغلي” في لقاء مع برنامج “ساعة من مصر” عبر قناة الغد، أن العملية أيضا جاءت عقب انشقاق موجود داخل تنظيم “داعش” في سيناء، وذلك عقب مقتل أبو مريم الروسي، والقبض على خلية من 18 عضوا كانت تهرب إلى غزة، وأيضا عقب عملية عسكرية أخرى في ليبيا.

 تفاصيل جديدة حول “سيناء 2018”

وعلى نفس المنوال، كشفت الإعلامية لميس الحديدي، عن الفارق بين العملية الشاملة للقضاء على الإرهاب وعملية نسر وعمليات أخرى كثيرة للقوات المسلحة، موضحة أن الفارق الأول في حجم القوات وكل العمليات السابقة كانت تستخدم فيها قوات رمزية والفارق الثاني هو تزامن القيام بالعمليات لضرب البؤر الإرهابية في وقت واحد.

وادعت: خلال برنامجها “هنا العاصمة”،على قناة “سي بي سي”، أنه حتى هذه اللحظة العملية تسير بشكل جيد جدا، وكل القوى الإقليمية والعالم تتابع ما تقوم به القوات المسلحة في سيناء، لافتة إلى أنه طبقا لكلام المتحدث العسكري، لم تدخل أي قوى خارجية للقضاء على الإرهابيين داخل الحدود المصرية، معقبة: “عملية سيناء 2018 مش عملية فوتوشوب”.

رابط دائم