واصل أهالي وثوار حي إمبابة شمال محافظة الجيزة حراكهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري، بمسيرة حاشدة انطلقت قبل قليل، بمشاركة واسعة من شباب الثورة والنساء الحرائر، مؤكدين رفضهم الانقلاب العسكري، وسياسات النظام الانقلابي التي من بينها تغيير عقيدة الجيش المصري الذي بات يعامل إسرائيل كصديق وليس كعدو.
 
 كما أعلن الثوار رفضهم الجرائم التي يمارسها السيسي ضد المصريين من قتل وتعذيب ممنهج داخل السجون، ومن غلاء وفشل وخيانة خارج السجون.
 
رفع المشاركون شارات رابعة العدوية ولافتات مطالبة بالقصاص لدماء الشهداء، كما رددوا هتافات منها "ياالله ياالله شرعك هو اللي اخترناه، وبسم الله الملك الحق جينا نقول للظالم لا، بسم الله الله أكبر يسقط يسقط حكم العسكر".
 
ورفع الثوار أعلام مصر، ولافتات مطبوع عليها علم إسرائيل ، مكتوب عليه  "التطبيع مع إسرائيل لا يقوم به إلا خائن مثل السيسي"، وأن السيسي وعصابته مرغوا سمعة الجيش المصري في الوحل،  متسائلين: جيش أكتوبر فين؟
 
ردد المشاركون في المسيرة هتافات : البلد دي بلدنا والشهدا دول اخواتنا، وقالك انتو نور عنينا قام غلا الاسعار علينا، وغيرها من الهتافات التي تذكر بجرائم العسكر وتطالب بالقصاص لدماء شهداء مجزرة 6 أكتوبر بالدقي وقعت عام 2013، التي سقط خلالها نحو 50 شهيدا وأكثر من 100 مصاب على يد قوات الشرطة والجيش.

رابط دائم