نظَّم ثوار البحيرة، اليوم، مظاهرة تندد بحملات اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان، بما يعكس استمرار نهج النظام الانقلابي في الانتهاكات وإهدار القانون والبطش والاعتقال التعسفي.

شهدت المظاهرة مشاركة واسعة من شباب الثورة وأسر وأهالي المعتقلين، رافعين لافتات تطالب بحرية البنات وإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات وجرائم الاعتقال التعسفي، والتنكيل بمعتقلي الرأي داخل سجون العسكر.

وأكد المشاركون أن جرائم النظام الانقلابي المتصاعدة لن تثنيهم عن مواصلة طريق النضال السلمي، حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

كما رددوا هتافات وشعارات تندد بتردي أحوال البلاد وتفاقم المشكلات يومًا بعد الآخر، وأخرى تدعو إلى وحدة الصف الثوري ولُحمة جميع قوى الشعب المصري الفاعلة لإنقاذ البلاد.

رابط دائم