واصل أحرار وحرائر الجيزة نضالهم الثوري، وخرجوا في مظاهرة من فيصل، عقب صلاة الجمعة، تندد بتردي الأوضاع وتفاقم المشكلات وتصاعد جرائم العسكر، وتطالب بالحرية للبنات وإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

جابت المسيرة عددًا من شوارع فيصل، وسط تعالي الهتافات المطالبة برحيل السيسي، قائد الانقلاب، وأخرى تندد بالتدهور الاقتصادي وارتفاع معدلات الفقر والجريمة في المجتمع، وفشل النظام الانقلابي في حل مشكلات المواطنين المتصاعدة يومًا بعد الآخر.

واستنكر المشاركون جرائم الاعتقال التعسفي، والتي لم يسلم منها المدافعون عن المظلومين من المحامين والحقوقيين، ضمن مسلسل إهدار القانون وعدم احترام حقوق الإنسان في عهد الانقلاب.

وجدد المشاركون عهدهم بمواصلة النضال السلمي حتى عودة الحرية وجميع الحقوق المغتصبة، ومكتسبات ثورة 25 يناير، ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

رابط دائم