واصل أحرار وحرائز ههيا في الشرقية نضالهم الثوري، وانتفضوا من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسي، في مسيرة حاشدة عقب صلاة الجمعة، منددين بجرائم العسكر من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري لمناهضي الانقلاب العسكري.

رفع المشاركون في المسيرة التي تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، صور الرئيس محمد مرسي، إلى جوار صور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية، مرددين هتافات تطالب برحيل السيسي ومحاكمته، وعودة الشرعية، وأخرى تؤكد الثبات والصمود واستكمال مسيرة ثورة الخامس والعشرين من يناير، حتى تعود الحرية لكل المصريين.

رابط دائم