تظاهر ثوار الشرقية عبر مسيرة حاشدة انطلقت بعد صلاة الجمعة، بقرية العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسي، نادوا خلالها بالحرية لمصر والمعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء، بالإضافة إلى عودة المسار الديمقراطي وإسقاط الانقلاب العسكري.

رفع المشاركون في المسيرة التي تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، صور الرئيس محمد مرسي، إلى جوار صور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية، مرددين هتافات تطالب برحيل السيسي ومحاكمته، وعودة الشرعية، وأخرى تؤكد الثبات والصمود واستكمال مسيرة ثورة الخامس والعشرين من يناير، حتى تعود مصر الحرية لكل المصريين.

رابط دائم