هنأ ثوار الشرقية الرئيس محمد مرسي بعيد الأضحي المبارك خلال مسيرة حاشدة انطلقت بعد صلاة الجمعة بمسقط رأسه بقرية العدوة، رددوا خلالها هتافات، منددة بحملات الإعتقال المتواصلة التي تستهدف المواطنين الرافضين للانقلاب العسكري، وأخري تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين كون الحرية حق كل مواطن.

شهدت التظاهرة مشاركة واسعة من مختلف فئات المجتمع، رافعين صور الرئيس محمد مرسي، وصور الشهداء والمعتقلين بالإضافة إلي شارات رابعة العدوية وعلم مصر.

كما رفع المشاركون لافتات تؤكد صمود الثورة وثبات الثوار حتى تتحقق كافة مطالب الشعب، مؤكدين أن الثورة لن تتوقف حتى تحقيق كافة مكتسبات الخامس والعشرين من يناير وعودة الحقوق المغتصبة لأصحابها، والقصاص العادل لدماء الشهداء.

رابط دائم