واصل أحرار وحرائر النوبارية فى البحيرة نضالهم وحراكهم الثورى المناهض للانقلاب العسكرى والرافض للفقر والظلم المتصاعد وحالة التردى والخراب التى تجتاح مؤسسات البلاد منذ الانقلاب العسكرى على إرادة الشعب المصرى.

ونظم الثوار صباح اليوم الجمعة مسيرة سبقتها سلسلة بشرية، رافعين بجوار علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية صور الشهداء والمعتقلين ولافتات تستنكر جرائم العسكر ومؤامرات تزييف وعى الشعب، التى كشفت عنها مؤخرا تسريبات قناة مكملين.

طالب المشاركون فى المظاهر بمحاكمة كل المتورطين فى الجرائم التى كشف عنها التسريب، ونشر وقائع التحقيق فى الواقعة، والوقف الفورى لكل من ثبت تورطه من الإعلاميين فى مثل هذه الجرائم.

وردد المشاركون هتافات تؤكد استمرار دعمهم للقدس ونضال المرابطين، ورفضهم المؤامرات التى تحاك لتهويد قدس عاصمة فلسطين الأبدية.

وجددوا العهد باستمرار الحراك الثورى حتى عودة الشرعية والمسار الديمقراطى ومكتسبات ثورة 25 يناير، وإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء.

رابط دائم