كتب أحمد على
واصل ثوار ههيا فى الشرقية مظاهراتهم الرافضة للانقلاب العسكرى وجرائمه بحق مصر وأحرارها وخرجوا فى مسيرة بمشاركة أهالى العدوة، مسقط راس الرئيس محمد مرسى، مع بدء مظاهرات أسبوع "لا للإعدامات لا للطوارئ" التى دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية، رفضا لجرائم العسكر والفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

رفع المشاركون فى المسيرة علم مصر بكثافة بجوار صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تحمل عبارات التنديد بجرائم الإخفاء القسرى والانتهاكات داخل سجون العسكر، خاصة سجن الزقازيق العمومى، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من عموم الأهالى وتعالى الهتافات المؤكدة لتواصل النضال.

طالب المشاركون بعودة الشرعية والمسار الديمقراطى، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

كان ثوار مدينة العاشر من رمضان قد دشنوا صباح اليوم مظاهرات الاسبوع الثورى الجديد بمسيرة وصلت السوق الاسبوع للمدينة منددين بجرائم العسكر وتردى أحوال البلاد.

شاهد الفعالية 

رابط دائم