واصل أحرار وحرائر مركز ههيا بمحافظة الشرقية نضالهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه، ونظموا من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى مظاهرة تندد بجرائم العسكر المتصاعدة، وتطالب بوقف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان والعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير.

شهدت المظاهرة تفاعلًا ومشاركة واسعة، وسط ترديد الهتافات المطالبة بالحرية لجميع المعتقلين، ووقف نهج النظام في التنكيل بالمعتقلين، وأخرى تندد بغلاء الأسعار وتردى الأحوال وتفاقم المشكلات.

ورفع المشاركون فى المظاهرة علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى، وشارات رابعة العدوية، وصور عدد من الشهداء والمعتقلين، ولافتات تحمل عبارات “ارحل”، “يسقط يسقط حكم العسكر”، “الثورة مستمر”.

كما استنكر المشاركون استمرار الإخفاء القسري لما يزيد على 20 من أبناء محافظة الشرقية منذ اعتقالهم بشكل تعسفي، بينهم من منشأة أبو عمر “آلاء السيد علي” والتي تم اختطافها من داخل كلية الآداب بجامعة الزقازيق منذ 16 مارس الماضي واقتيادها لجهة غير معلومة حتى الآن، يضاف إليها 3 من شاب مركز ديرب نجم و3 من شباب أبو حماد، فضلا عن 2 من فاقوس و3 من الحسينية و3 من بلبيس وشاب من أبو كبير وشاب من ههيا وشاب من مدينة العاشر من رمضان وشاب من الإبراهيمية و2 من الزقازيق.

رابط دائم