معاذ هاشم

في جريمة بشعة جديدة تضاف لجرائم الاحتلال الصهيوني الغاشم ضد الفلسطينين في قطاع غزة، قام الفريق الطبي بمستشفى الشفا الطبي بغزة باستخراج قطعة من لوحة إلكترونية لصاروخ صهيوني من جسد طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 15 عاما.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد قصفت بالصواريخ منزل الطفلة بقطاع غزة ما أدى لاستشهادها وعدد من أفراد عائلتها، وعند نقل الجثامين لمستشفى الشفاء الطبي تبين تهتك جسد الطفلة ، وعثر الأطباء فى جسدها على قطعة من اللوحة الإلكترونية للصاروخ الذي أطلقته قوات الصهاينة عليهم.

رابط دائم