.. “صبحي صالح” للمحكمة: لا نحيا حياة كريمة بالسجون

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، برئاسة القاضي القاتل محمد شيرين فهمي، بحبس عضو مجلس الشعب محمد البلتاجي، لمدة سنة مع الشغل، وذلك بدعوى إهانة المحكمة.

جاء ذلك خلال نظر الجلسة الثلاثين، بجلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و25 آخرين، المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بقضية “اقتحام السجون” إبان ثورة 25 يناير 2011.

جاءت الواقعة عند ملاحظة المحكمة قيام “البلتاجي” بالضحك بسخرية، الأمر الذي اعتبرته المحكمة إخلالًا بآداب الحديث، وإخلالًا بهيبة القاضي، ووجهت إليه تهمة إهانة المحكمة.

وحدثت الواقعة عقب انتهاء سؤال “البلتاجي” للشاهد الماثل بجلسة اليوم، عندما لم يتمكن من الرد على أسئلة “البلتاجي” حول مرتكبي عملية اقتحام الحدود المزعومة ودور القوات المسلحة المصرية في ذلك الوقت.

ومن جانبه، أكد محامي “البلتاجي” أن ضحك موكله من الشاهد وليس من المحكمة، وطلب أن تستمع الهيئة لموكله بخصوص هذا الشأن، إلا أنها رفضت.

وسمحت المحكمة خلال جلسة اليوم، للمعتقل صبحي صالح، بالتحدث لها داخل قفص الاتهام، وقال إنهم لا يحيون حياة كريمة في السجون، وإنه موضوع في سجن شديد الحراسة بالمخالفة للقانون، مطالبًا المحكمة بتمكينه من مقابلة دفاعه وأسرته.

وقد أجَّلت المحكمة، المحاكمة إلى جلسة 4 مارس المقبل، لاستكمال سماع الشهود بالقضية.

رابط دائم