عكست الأوضاع داخل السوق المصرية مدى الصعوبات التي يعاني منها المصريون تحت حكم العسكر، حيث انخفضت قدرتهم الشرائية وأصيبت الأسواق بركود شديد.

البداية من أسعار الصرف، والتي شهدت تباينًا كبيرًا في بداية تعاملات اليوم الخميس، حيث واصل كلُّ من سعر الدولار والريال السعودي استقرارهما أمام الجنيه المصري، فيما شهد سعر الدينار الكويتي ارتفاعا طفيفا اليوم، وكذلك سعر اليورو الأوروبي والجنيه الإسترليني، وذلك مقارنة بختام تعاملات الأمس.

ووفقا لمسح في عدد من البنوك، فإن سعر الدولار لا يزال عند مستوياته المرتفعة، وسجل سعره بالبنك الأهلي المصري الآن 17.78 جنيه للشراء و17.88 جنيه للبيع، فيما سجل سعر صرف الدولار فى بنك القاهرة، والذى ارتفع به عن البنك الأهلي، 17.84 جنيه للشراء و17.94 جنيه للبيع.

وارتفع سعر اليورو اليوم أمام الجنيه اليوم، مقارنة بختام تعاملات الأمس، ووفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلي، بلغ 20.71 جنيه للشراء و20.93 جنيه للبيع، كما سجل سعر صرف الجنيه الإسترليني ارتفاعا أمام الجنيه المصري اليوم، مقارنة بختام تعاملات أمس الأربعاء، ووفقا لآخر تحديثات البنك الأهلي الآن، بلغ “الإسترليني” 22.84 جنيه للشراء، و23.24 جنيه للبيع.

وفيما يتعلق بأسعار الذهب، فإن بيان شعبة المعادن الثمينة فى الغرفة التجارية بالقاهرة، أكد أن هناك نقصا حادا في معروض الذهب في سوق الصاغة بمصر، لافتا إلى أن خام الذهب حاليا به نقص؛ نتيجة الركود الكبير الذي تمر به السوق، مع ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

وشهدت التعاملات المسائية في سوق الذهب، أمس الأربعاء، تراجعًا طفيفًا فى الأسعار بقيمة خمسين قرشا للجرام الواحد، ليسجل عيار 21 وهو الأكثر شعبية في مصر 606.50 جنيه للجرام.

وسجل سعر عيار 18 حوالي 519.85 جنيه للجرام، وسجل الذهب عيار 24 حاليا 693.15 جنيه للجرام، والجنيه الذهب يبلغ سعره الآن 4892 جنيها للجرام.

وسجلت أوقية الذهب عالميا حتى الآن تراجعًا بنسبة 0.8% لتبلغ الأوقية حاليا 1206 دولارات، مع توقعات بانخفاض آخر نتيجة تراجع الطلب على المعدن النفيس عالميا.

وقال أحد التجار: إن هناك تراجعا كبيرا في مبيعات الذهب محليا نتيجة الانخفاض الحاد في القدرة الشرائية للمصريين؛ بسبب القرارات التقشفية التي يتبعها نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي، لافتا إلى أن هناك تراجعا كبيرا في الطلب أوصل السوق لمرحلة ركود تام.

أما بالنسبة لأسعار مواد البناء، فإن الأسواق تترقب الأسعار الجديدة التي ستعلن عنها شركات الحديد، وسط تكهنات بخفض السعر في محاولة لتشجيع المواطنين على الشراء.

ووصل سعر حديد عز إلى 12530 جنيهًا للطن، وحديد الجارحي 12250 جنيهًا، وبشاي وحديد المصريين 12525 جنيهًا، وحديد “العتال” 12750 جنيهًا، وحديد “عطية” 12800 جنيه. وبلغ سعر حديد “المراكبي” 12750 جنيهًا، وحديد “مصر ستيل” 12650 جنيهًا، وحديد “العشري” 12630 جنيهًا.

وواصلت أسعار الإسمنت استقرارها عند أعلى المستويات، وذلك رغم حالة الركود التي تضرب السوق وضعف حركة البيع والشراء، وسجل سعر طن شركة العربية للإسمنت المسلح 850 جنيهًا للطن، وسعر شركة إسمنت بورتلاند طرة 830 جنيهًا للطن، والشركة القومية للإسمنت الفاخر 830 جنيهًا للطن، ومجمع بني سويف 820 جنيهًا، وبلغ سعر إسمنت سيناء 815 جنيهًا للطن، ومصر للإسمنت قنا 810 جنيهات للطن، وإسمنت السويدي 850 جنيهًا.

رابط دائم