استهل نظام الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي حملته الهزلية للانتخابات الهزلية، بالإعداد لتغيير حكومته الانقلابية، حيث كشفت مصادر في برلمان العسكر، عن أسماء التشكيل الوزاري الجديد، المقرر التصويت عليه غدا الأحد في الجلسة العامة.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية إن الحقائب الوزارية ستشمل كلاً من رانيا المشاط لوزارة السياحة، وعاصم الجزار لوزارة الإسكان، ولم يستقر بعد على المرشح لتولى وزارة التنمية المحلية. فيما لم يستقر بعد على موقف مصطفى مدبولي وزير إسكان الانقلاب، وشريف إسماعيل رئيس وزراء الانقلاب الذي ما يزال مريضا.

وأضافت المصادر أن علي عبدالعال، رئيس برلمان السعكر، دعا المجلس للانعقاد لجلسة عامة الساعة الثانية عشرة ظهر غد الأحد، للتصويت على التعديل الوزاري.

من ناحية أخرى، كشفت مصادر حكومية أن تغيير الحكومة الحالية يأتي في إطار سعي السيسي لتكوين تشكيل حكومي جدد مع بدء الولاية الثانية من الرئاسة التي استولى عليها بانقلابه العسكر، خاصة بعدما حمل السيسي الانهيار الاقتصادي الحاصل في البلاد على ظهر حكومة شريف إسماعيل التي قامت بدور المنفذ لتوجيهات السيسي فقط.

وأضافت المصادر أن السيسي كان يسعى لإقالة حكومة شريف إسماعيل، بعد مؤتمر الإسكندرية بالصيف الماضي، لولا مرض شريف إسماعيل بالسرطان.

وشهدت الأعوام الثلاثة الماضية حصادا مرا حيث رفعت حكومة الانقلاب، أسعار تذكرة مترو الأنفاق الموحدة بنسبة 100 %، وأسعار المواد البترولية بنسب تتراوح بين 55 % و100 % في يونيو، وقيمة استهلاك الكهرباء للمواطنين في المنازل، والمحال التجارية، بنسبة تصل إلى 40 %، ومياه الشرب بمتوسط بلغ 70 %.

وبعد تعويم الجنيه، بدأت حكومة الانقلاب في رفع الدعم عن السلع الاساسية، والمواد البترولية، والتموينية، الامر الذي أدى لغضب الشارع المصري.

رابط دائم