كتب عبد الله سلامة:

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية، أبناء الشعب الفلسطيني لتكثيف المواجهات والتصعيد مع الاحتلال؛ ردا على جرائمه المتواصلة بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، مؤكدة رفضها الإجراءات والقيود الجديدة في المسجد.

وطالبت الحركة، في بيان صحفي، بضرورة توجيه رسالة شعبية للاحتلال برفض الإجراءات الجديدة في المسجد الأقصى، التي تنتقص من دور المسلمين فيه، وتعطي السيادة لسلطات الاحتلال للتحكم بمصير المسجد المبارك؛ مؤكدة خطورة ما أقدم الاحتلال عليه من إجراءات تتحدى مشاعر المسلمين والفلسطينيين، مطالبةً بحراك غير مسبوق من شعبنا وأمتنا للدفاع عن الأقصى.

وأكد الحركة ضرورة التوجه لنقاط التماس مع الاحتلال والاشتباك معه، داعية الفصائل الفلسطينية لاستنفار عناصرها دفاعاعن الأقصى والمقدسات، مطالبة السلطة وقيادتها بضرورة التحرك على المستوى الدولي لفضح جرائم الاحتلال في مدينة القدس المحتلة. 

رابط دائم