دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، لشد الرحال للمسجد الأقصى اليوم الخميس، والتصدي لاقتحامات المستوطنين التي دعت إليها جماعات يهودية متطرفة.

وشددت الحركة في تصريح صحفي، على لسان المسؤول الإعلامي فيها أيمن أبو خليل، على أن هذه الدعوات التي أطلقتها جماعات متطرفة داخل الكيان تهدف لاستفزاز مشاعر المسلمين، داعياً للتصدي لها بشتى السبل الممكنة.

وأردف "إن الهجمة التي يتعرض لها الأقصى من المستوطنين، ومحاولات فرض أمر واقع فيه بتقسيمه زمانياً ومكانياً؛ تحتاج من شعبنا وقفة جديةً، وتصديّاً حقيقيا يلجم الاحتلال، ويوصل رسالة واضحةً بأن الأقصى سيبقى خطّا أحمر لن يُسمح بتجاوزه".

ودعا القيادي في الحركة جموع شعبنا وفصائله الوطنية لتلبية نداء الواجب، والوقوف صفاً واحداً إزاء ما يتعرض له الأقصى والمقدسات من انتهاكات صارخة من حكومة الاحتلال، التي ترعى هذه الهجمة وتشرعنها غير آبهة بمشاعر المسلمين.

كما دعا المقاومة في الضفة الغربية، وشباب انتفاضة القدس للجم الاحتلال، وعدم السكوت عن الانتهاكات، التي يتعرض لها شعبنا ومقدساتنا في الضفة الغربية، وخاصة ما يتعرض له الأقصى من اقتحامات مستمرة من المستوطنين.

رابط دائم