اعتبر د. سامي أبو زهري -الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"- أن فشل التصويت على مشروع السلطة الفلسطينية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في مجلس الأمن هو فشل إضافي لخيار التسوية، مطالباً السلطة بأن تتوقف عن العبث بالمصير الوطني والنزول بالحقوق الوطنية إلى هذا المستوى الخطير.

ولفت أبو زهري إلى أنه ينتظر من السلطة أن تفي بتهديداتها السابقة التي وعدت بها، وفي مقدمة ذلك إلغاء التنسيق الأمني مع الاحتلال.
 
وكان مجلس الأمن الدولي قد صوت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، ضد مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد تصويت ثماني دول فقط لمصلحته مقابل دولتين صوتتا ضده، وخمس دول امتنعت عن التصويت، في حين أن صدوره كان يحتاج الى تسعة أصوات.

رابط دائم