أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، القرار الأمريكي بإلغاء كامل المعونة للأونروا ، معتبرة إياه يهدف إلى شطب حق العودة، ويمثل تصعيدا أمريكيا خطيرا ضد الشعب الفلسطيني.

وقال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري، عبر تويتر، اليوم السبت، : إن هذا القرار يعكس الخلفية الصهيونية للقيادة الأمريكية التي أصبحت عدوا لشعبنا وأمتنا، ونؤكد أننا لن نستسلم لمثل هذه القرارات الظالمة.

كانت وسائل إعلام امريكية قد كشفت عن اتجاه الادارة الامريكية لالغاء التمويل الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بشكل كامل؛ ” ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مسؤولين أمريكيين أن القرار سيصدر خلال الأسابيع المقبلة بادعاء “رفض طريقة إنفاق أونروا للأموال”.

وأضاف المسئولون: أن “الولايات المتحدة سوف تدعو إلى تخفيض الاعتراف بعدد اللاجئين الفلسطينيين المقدر عددهم بنحو خمسة ملايين إلى عُشر ذلك العدد. ومن شأن أي تخفيض من هذا القبيل أن يلغي فعليا بالنسبة لمعظم الفلسطينيين، حق العودة”.

رابط دائم