اقتحمت حملة لقوات أمن الانقلاب بـ#سيناء، مكونة من مدرعة و3 بوكسات، قرية أقطية التابعة لمركز رمانة بشمال سيناء، قبيل ظهر اليوم الثلاثاء، وداهمت عددًا من منازل المواطنين، واعتقلت عددًا من أبناء القرية دون سند من القانون.

وعبّر عدد من الأهالي عن استيائهم الشديد لتصاعد الانتهاكات والممارسات غير القانونية التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب، وتصنع مناخًا من الفزع والخوف بين جموع المواطنين، ففي الوقت الذي تداهم فيه القوات المنازل تكون طائرات هنا تحلق على ارتفاع منخفض رصده الأهالي، مطالبين بوقف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان.

ومؤخرًا تصاعدت أزمة الوقود بسيناء بشكل حاد نتيجة لغلق طريق وادي فيران المؤدي إلى مدينة سانت كاترين بجنوب سيناء، لأكثر من 3 أيام؛ بسبب تعرضه لأضرار جراء السيول التي شهدتها المنطقة.

كان نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قد تداولوا مؤخرًا صورًا لتدمير جيش الانقلاب العسكري أشجار النخيل فى قرية الروضة التابعة لمركز بئر العبد في محافظة شمال سيناء، والتي كانت قد شهدت مذبحة، في 24 نوفمبر 2017، إثر مهاجمة مسلحين مسجد القرية المعروف بجامع آل جرير، ما أسفر عن مقتل 305 أشخاص، بينهم 27 طفلًا، وجرح 128 شخصًا آخرين.

رابط دائم