اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري بالشرقية 13 مواطنا شرقاويا، خلال حملات مداهمة للمنازل ومقار العمل على مدار 24 ساعة الماضية بشكل تعسفي، دون سند من القانون واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الٱن.

ففي مركز ههيا، اقتحمت الميليشيات عددا من منازل المواطنين قبيل فجر اليوم، واعتقلت كلا من “محمد السيد الساعي، محمدي عبدالله رفعت، وكلاهما من قرية الشبراوين، كما اعتقلت من منزل حيان “حسام محمد زغلول”.

كانت ميليشيات الانقلاب العسكري بمركز ههيا قد اعتقلت مساء أمس الإثنين كلا من المهندس “سمير عبدالرحمن محمد والي” بعدما اعتقلت سعيد عبده عطية المحامي من أبناء العدوه مسقط رأس الرئيس محمد مرسي أثناء خروجه من محكمة ههيا.

وفي مركز أبوحماد اعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري “عمار صفوت عبدالحليم ” من محل عمله قبيل أذان مغرب أمس الإثنين لينضم إلى شقيقه المعتقل في سجون العسكر “محمد صفوت عبدالحليم”.

كانت مليشيات الانقلاب بمركز أبو حماد قد اعتقلت أمس أيضا “عبدالباسط حسانين” المحامي بشكل تعسفي ودون سند من القانون على خلفية دفاعه عن معتقلي الرأي ورافضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

وفي مركز منيا القمح أفاد مصدر قانوني باعتقال ميليشيات الانقلاب 6  مواطنين بشكل عشوائي دون سند من القانون، عقب حملة مداهمات بعدد من أحياء المدينة وقرى المركز استهدفت بيوت المواطنين واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الٱن ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها عصابة العسكر.

إلى ذلك استنكر أهالي وذوو المعتقلين الجريمة وناشدوا منظمات حقوق الإنسان التحرك لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم.

فيما أكدت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية على استمرار دعمها وتضامنها مع كل المعتقلين حتى يرفع الظلم الواقع عليهم، وجددت مطالبتها بوقف نزيف الانتهاكات وإطلاق الحريات والكشف عن مصير 15 من أبناء المحافظة ترفض عصابة العسكر إجلاء مصيرهم لمدد متفاوتة منذ اعتقالهم رغم البلاغات والتلغرافات التي توثق الجريمة وتطالب بالكشف عن مصيرهم المجهول حتى الٱن.

رابط دائم