أكد ماجد نادى المتحدث باسم نقابة بقالي التموين، أن الشركة الخاصة بصيانة وإدخال نظام جديد لماكينات صرف المقررات التموينية قامت بارتكاب خطأ قاتل أدى إلى ضياع جميع البيانات الخاصة بالأفراد المسجلين على البطاقات التموينية.

وأضاف نادي - في تصريحات صحفية - أن الخطأ نتج عن قيام الشركة المسند لها صيانة وإدخال الأنظمة الجديدة بحذف جميع البيانات الموجودة على النظام القديم فى أول شهر يوليو الجارى أثناء إدخال النظام الجديد لتوزيع السلع التموينية والذى أعلن عنه وزير التموين بحكومة الانقلاب خالد حنفى.
وتستحوذ ثلاثة شركات على أعمال تطوير البنية التكنولوجية والسيستم الخاص بوزارة التموين والتجارة الداخلية وهى سمارات وأفيك وفيرست .
وأوضح نادى أن ضياع جميع بيانات بطاقات التموين سيؤدى إلى ضياع وإهدار لحقوق الكثير من الأفراد المسجلين على البطاقات والمستحقين للدعم، مشيراً إلى أن ضياع البيانات يعد أحد أسباب تأخر صرف السلع التموينية حتى الآن، مؤكداً أن عددا من بقالي التموين يلجئون خلال الوقت الحالى للاستعداد للعودة إلى النظام القديم وهى طريقة التسجيل بالدفاتر حتى يتم إصلاح ما أفسدته الشركات المطورة للخدمات التنكولوجية. 

 

رابط دائم