سمية ماهر

تواصل مليشيات أمن الانقلاب بالبحيرة اعتقال الفتاة سمية ماهر “كيميائية”، لليوم الـ301 على التوالي، منذ اعتقالها من منزلها بمدينة دمنهور في 17 أكتوبر2017، واقتيادها لجهة مجهولة.

ورغم ظهور سمية بعد فترة إخفاء قسري أمام محكمة جنايات جنوب القاهرة للتحقيق معها وآخرين، في الهزلية رقم 955 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا، إلا أن مكان احتجازها ما زال مجهولا لأهلها، حيث يتم منعهم من زيارتها أو التواصل معها أو رؤيتها خلال جلسات التحقيق.

كانت الدائرة الأولى حقوق وحريات بمجلس الدولة، قد أجلت الدعوى رقم 4618 لسنة 72ق، المقامة من أسرة سمية، ضد وزير الداخلية في حكومة الانقلاب بصفته؛ لإلزامه بالإفصاح عن مكان احتجازها لجلسة الثامن من سبتمبر المقبل.

رابط دائم