تواصل ميليشيات أمن الانقلاب بالغربية، إخفاء “عمرو أيمن محمد علي الدين” للشهر الثاني على التوالي، وذلك منذ اعتقاله يوم 1 نوفمبر 2018، أثناء عودته من عمله في القاهرة إلى منزله بالمحلة الكبرى.

كما تواصل ميليشيات أمن الانقلاب إخفاء “سليمان عبد الشافي محمد أحمد”، الطالب بالأكاديمية المصرية الأمريكية “قسم بترول”، أحد أبناء مدينة العريش ويقيم بالقاهرة، للعام الثاني على التوالي، وذلك منذ اعتقاله واثنين من أقاربه بكمين الميدان أثناء عودته من مدينة العريش يوم 4 ديسمبر 2017، فيما تم إطلاق سراح أقاربه بعد شهرين.

من جانبهم، حمّل أهالي الشابين داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهما، مطالبين بالإفصاح عن مكان إخفائهما والإفراج الفوري عنهما، مشيرين إلى التقدم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

رابط دائم