أعلنت 3 منظمات حقوقية عقد مؤتمر صحفي غدا 16 أبريل في باريس بالتزامن مع تصويت مجلس النواب على التعديلات اللادستورية بعنوان “دسترة الدكتاتورية العسكرية”.

ويحضر المؤتمر الممثلان المصريان عمرو واكد وخالد أبو النجا وناشطان أجنبيان أحداهما مراسلة صحيفة لوموند الفرنسية السابقة بالقاهرة.

ودعت جمعيات المنبر المصري لحقوق الإنسان والشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان ورابطة حقوق الإنسان في فرنسا إلى المؤتمر الذي يندرج ضمن وسائل الرفض للتعديلات الدستورية الأخيرة.

 

 

رابط دائم