كشف الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام، عن ارتفاع ديون مصر إلى 92.6 مليار دولار، وذلك بالتزامن مع إعلان البنك المركزي المصري عن ارتفاع حجم الدين الخارجي إلى 88.2 مليار دولار في نهاية مارس الماضي.

وكتب عبد السلام- عبر صفحته على فيسبوك- “البنك المركزي المصري: حجم الدين الخارجي يقفز إلى 88.2 مليار دولار في نهاية شهر مارس الماضي، بزيادة نسبتها 19.3% مقارنة مع 73.9 مليار دولار قبل عام”، مشيرا إلى أن هذا الرقم لا يتضمن قروضًا أخرى حصلت عليها الحكومة بعد شهر مارس 2018، منها 2.46 مليار دولار من خلال سندات باليورو، و2 مليار قيمة الشريحة الرابعة من قرض صندوق النقد الدولي، بما يعني أن دين مصر الخارجي تجاوز حاليا 92.6 مليار دولار”.

وكانت بيانات البنك المركزي المصري، قد كشفت عن أن حجم الدين الخارجي ارتفع إلى 88.2 مليار دولار في نهاية مارس الماضي، بزيادة نسبتها 19.3%، مقارنة مع 73.9 مليار دولار قبل عام.

وبلغت نسبة الدين الخارجي إلى الناتج المحلي الإجمالي 36.8% بنهاية الربع الثالث من السنة المالية 2017-2018، مقابل 31.5% قبل عام، حيث بلغ حجم الدين الخارجي في نهاية الربع الثاني من السنة المالية 2017-2018، نحو 82.9 مليار دولار، بما يمثل نسبة 36.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

رابط دائم