تصدر هاشتاج #ذكراك_ذكرانا_يا_تريكه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الذي أطلقه نشطاء للتضامن مع نجم الكرة المصرية اللاعب محمد أبو تريكة في ذكرى وفاة والده، التي بدى في إحدى تغريداته تأثره الشديد بغيابه وبعده عن وطنه.

وكانت التعليقات أكثر تعبيرا عن “أمير القلوب” و”الساحر” و”الماجيكو”، ومن تلك التغريدات تعليق “هدى” التي كتبت: “فن ولعب وأخلاق:
أسطورة من الألف للياء
علم أجيال دروس في الانتماء
مش مجرد لاعب موهوب
خدم النادي وبقي محبوب
لا دا انت أمير القلووب.

واختصر محمود موافي الأمر بحسن علاقة أبوتريكة بالله فكتب: “من حبه ربه حبب فيه عبده عشان كده الناس كلها بتحبك يا ابو تريكة”.

واتجه “محمد ميكانو” إلى استعراض مكانة ابو تريكة لديه من خلال المقارنة، فقال: “الفرق بين أبو تريكة وصلاح وصل لمكانة كروية كبيرة موصلهاش أبوتريكة فعلا ومستحقة بالنسبة لموهبته، لكن صلاح مايقدرش يضحي بمستقبله الكروي مقابل قضية تخص أمة أو شعب مثل: “تعاطفا مع غزة”.. ممكن نقول صعب إن حد يكون محمد صلاح لكن الأصعب إن حد يكون أبوتريكة”.

وأضاف “MR/Noor”، “الهاش ده صفعة في وجه الانقلاب وأتباعه حاولوا يقنعوا الشعب أنه إرهابي يرد الشعب عليهم في كل مناسبة.. بنحبك يا تريكة.. تريكة مش إرهابي.. مات أبوه ومنعوا أمه من السفر لكن تبقى ابنا وأخا لكل مصري حر.. ربنا يزيح الغمة وتعود لأهلك ومحبيك”.

وأشعل حساب “Bogy 74” الهاشتاج بالعديد من التغريدات، كما ساهم جروب “تـيم_التـالته_شمال”، في الهاشتاج وكتب: “هاش ف حب تريكة. ذكرى وفاة والد تريكة”.. ربنا يرحمه.. ليس والدك وحدك يا ماجيكوو.. نشارك بالحب يا شباب.. لإرهابى القلوب فى وجودك او غير وجودك.. ليك جمهور بيسد مكانك”.

رابط دائم