أعلن بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الانقلاب، عن استعدادهم لإجراء دراسة حول هزيمة المنتخب في كأس العالم لكرة القدم في روسيا، وخروجه بدون نقاط.

وقال راضي، في تصريحات صحفية، إنه “سيكون هناك دراسة لما حدث للمنتخب الوطنى بمونديال روسيا 2018، وسيكون هناك دروس مستفادة وسيتم تلافى السلبيات”، مشيرا إلى أن “اجتماع السيسى اليوم السبت مع مصطفى مدبولى، وأشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، لم يتطرق إلى ملف المنتخب المصرى، ولكنه كان من أجل عرض تطورات مشروع إقامة مناطق خدمية متكاملة فى أنحاء مختلفة من الجمهورية”.

وكان المنتخب المصري لكرة القدم قد مُني بهزائم ساحقة خلال مشاركته في مونديال روسيا، حيث هزم في جميع مبارياته وخرج من الدور الأول دون نقاط، وسط اتهامات لنظام الانقلاب بالوقوف وراء تلك الهزيمة؛ بسبب سوء اختيار مكان إقامة الفريق، وتشتيت انتباه اللاعبين من خلال وفود المطبلاتية الذين تم إرسالهم إلى روسيا.

رابط دائم