ارتفعت حالات الطلاق في مصر إلى 18,6 ألف حالة خلال شهر أغسطس الماضي من العام الجاري 2018، بدلاً من 18,1 ألف شهادة طلاق من الشهر المماثل من العام السابق، بزيادة قدرها 2,8%، بخلاف أكثر من عشرة آلاف حالات خُلع من الشهر ذاته أمام محاكم الأسرة بالمحافظات المصرية. بحسب تقرير رسمي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر.

ووفقًا للإحصاءات والبيانات الرسمية، فتحتل مصر المرتبة الأولى عالميًا في الطلاق، حيث يتم إشهار حالة واحدة كل 4 دقائق، بمعدل يزيد عن 250 حالة طلاق يومياً، وأكدت تلك الإحصاءات وجود أكثر من 4 ملايين مطلقة و9 ملايين طفل ضحية الانفصال، فيما تشهد محاكم الأسرة طوابير طويلة من السيدات المتزوجات والراغبات في اتخاذ القرار الصعب في حياتهن بالانفصال عن أزواجهن، بلجوئهن إلى المحكمة المتخصصة في الأحوال الشخصية.

وارتفعت نسب الطلاق ارتفعت في مصر من 7% إلى 40%، واحتلت الخلافات المادية نصيب الأسد من الخلافات الزوجية، رغم أن كثيرًا من الزيجات تمت عن “حب” وأخرى تربطهم علاقات قرابة، وارتفاع نسب الطلاق بين المصريين تقع معظمها في السنوات الأولى للزواج، بينما كشفت أرقام الأحوال المدنية بوزارة الداخلية أن نسب الطلاق في مصر تفوق شهريًا الـ20 ألف حالة طلاق.

رابط دائم