أصدر محمد زكي وزير الدفاع الخائن المنقلب على الرئيس محمد مرسي، تعليمات بقيام هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة بإعداد وتجهيز مليون كرتونة غذائية لتوزيعها بنصف الثمن بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك على المستحقين من الفئات الأكثر احتياجاً بالقرى والنجوع والأحياء والمناطق النائية بالعديد من محافظات الجمهورية، وذلك بنطاق الأفرع الرئيسية والجيوش الميدانية والمناطق العسكرية بالتنسيق مع مديريات التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية التي تدخل في نطاق المسئولية.

وتضم كل عبوة كيلو جرام من السكر والأرز والفول والمكرونة، بالإضافة إلى عبوة للزيت وصلصة الطماطم والشاي، حيث تم تجميعها داخل عبوات خاصة وطرحها للمواطنين.

وقد تم التنسيق -بحسب بيان للمتحدث العسكري تامر الرفاعي- بين الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية والأجهزة التنفيذية بالمحافظات التي تدخل في نطاق مسؤولياتها لزيادة نقاط التوزيع الثابتة والمتحركة، والتي شهدت إقبالا لافتاً من الجماهير لشراء العبوات.

وتتعرض القوات المسلحة المصرية من وقت لآخر لانتقادات لاذعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، والمعارضين السياسيين، بسبب ما يسمونه شَغْل الجيش بمهمات ليست من اختصاصه، وانما تقع بشكل أساسي على عاتق الحكومة، ومنظمات المجتمع المدني، في حين كانت القوى السياسية تلاحق جماعة الإخوان المسلمين دائما بما بالحصول على أصوات الفقراء عبْر توزيع مساعدات غذائية تحت مسمى “الزيت والسكر”.

من جهة أخرى نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر، أمس الخميس، قرار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي رقم 348 لسنة 2018، بشأن إعادة تخصيص قطعة أرض مساحتها 94 فدانًا بمنطقة راس سدر بجنوب سيناء لصالح القوات المسلحة.

رابط دائم