حشدت سلطات الانقلاب الصحفيين العاملين بالصحف القومية، بالأمر المباشر، ودون تقاعس، لصالح التصويت للمرشح ضياء رشوان، والأعضاء المرشحين لمجلس النقابة، بعد أن استشعرت سلطات الانقلاب، خطر حشود الجمعية العمومية التي شنت هجوما حادا على ترشح ضياء رشوان نتيجة جمعه بين منصب رسمي في الدولة كرئيس للهيئة العامة للاستعلامات، وبين ترشحه.

ورغم الهجوم الحاد والمطالب التي رفعها أعضاء الجمعية العمومية ضد ترشح ضياء رشوان، مطالبين بالتصويت على عدم ترشحه بالأغلبية، إلا أن النقيب الحالي عبد المحسن سلامة، قام بقلب الطاولة، وأعلن بدء التصويت على الانتخابات، بزعم أن هناك زملاء جاؤوا من المحافظات، كما قام بالتحايل على قرار الجمعية العمومية، بعدما أعلن أنه سيتم العمل بقرار الزملاء في الجمعية لحظر ترشح أي زميل معين في منصب رسمي في الدولة، اعتبارا من الانتخابات القادمة، الأمر الذي أثار أعضاء الجمعية العمومية.

لائحة أجور موحدة

ووافقت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، المنعقدة اليوم الجمعة، على إقرار لائحة أجور موحدة بجميع الصحف المصرية.

كما طالبت الجمعية، بالإفراج عن الصحفيين المحبوسين بضمان عضوية النقابة.

كانت أعمال اجتماع الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين قد انطلقت ظهر اليوم، لمناقشة ما يقرب من 20 مقترحًا مقدمة من مجلس نقابة الصحفيين والزملاء؛ ومن أهم تلك المقترحات إجراء تعديلات جوهرية على اللائحة الداخلية لنقابة الصحفيين تتعلق بالتأديب والانتخابات والقيد.

ومن المقرر أن يتم التصويت على تعديلات لائحة النقابة، فيما أكد “عبد الرحيم”، أن هذه الجمعية هامة للغاية للتصويت على بنود مصيرية باللائحة.

كما أكدت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، تمسكها بقرارها السابق والخاص بحظر كافة أشكال التطبيع المهني والشخصي مع الكيان الصهيوني، وحظر لقاء أي من أعضائه لحين تحرير كافة الأراضي المحتلة في فلسطين، معلنةً تعريض كل من يخالف القانون للمحاسبة.

الكيانات الموازية

وكلفت الجمعية العمومية، أثناء انعقادها اليوم الجمعة، مجلس النقابة بالتصدي لكل الكيانات الموازية للنقابة التي تنتقص من دورها المهني مثل الكيانات العمالية، نظرًا لأنه يفتح الباب على مصراعيه لانتحال صفة صحفي، مطالبةً كافة الجهات المعنية بعدم السماح بانتحال صفة صحفي.

وتوافد عدد من أعضاء الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين، اليوم، للمشاركة في فعاليات انتخابات التجديد النصفي للنقابة والتي يتم إجراؤها على مقعد نقيب الصحفيين و6 من أعضاء المجلس بعد تأجيلها الجمعة قبل الماضي بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

كما قررت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، إحالة رؤساء مجالس إدارات الصحف ورؤساء التحرير للتأديب حال فصل الصحفيين تعسفيًا.

ووافقت على اعتبار الفصل التعسفي خطا أحمر، كما وافقت على مقترح بإلزام المؤسسات الصحفية بإرسال كشوف بأسماء المتدربين للنقابة لمعرفة المدة القانونية لعملهم، تمهيدا لقيدهم بالنقابة.

رابط دائم